الشريط الأخباري

البنتاغون يقر أن لا أدلة على مزاعم حول تعاون روسي مع حركة طالبان

واشنطن-سانا

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” أنه لا توجد أدلة على مزاعم تقديم روسيا مكافآت لمسلحين من حركة طالبان لقتل جنود أمريكيين وذلك في تكذيب لما أوردته صحيفة نيويورك تايمز مؤخرا عن مسؤءولين أمريكيين.

ونقلت رويترز عن الجنرال مارك ميلي رئيس هيئة الأركان المشتركة لأعضاء لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب قوله في إفادة أمام الكونغرس “هذه معلومات غريبة غير مترابطة وغير مؤكدة” فيما أدلى وزير الدفاع بتصريحات مشابهة.

وكان المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف وصف في ال29 من الشهر الفائت الأنباء التي نشرتها الصحيفة الأمريكية بشأن مزاعم وجود “مؤامرة” بين روسيا وحركة طالبان بالكاذبة.

كما أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في الثاني من الشهر الجاري أن بلادها لم تزود حركة طالبان بالأسلحة أبدا مشيرة إلى أن المزاعم الامريكية بهذا الخصوص ما هي إلا جزء من الصراع السياسي الداخلي في الولايات المتحدة.

وأضافت زاخاروفا “لم يتبق الكثير من الوقت حتى موعد الانتخابات .. ويحتاجون إلى الضغط على كل الأزرار وهو ما يفعلونه .. تزييف وحشو” مشيرة إلى أن المزاعم الامريكية “قد تكون من تنفيذ الاستخبارات الأمريكية أو السياسيين الأمريكيين”.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز نقلت عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن الاستخبارات العسكرية الروسية عرضت سرا على مسلحين مرتبطين بحركة طالبان مكافآت لاستهداف قوات التحالف والجنود الأمريكيين في أفغانستان وفق زعمها.