الشريط الأخباري

قيادتا حركة أمل وحزب الله النقابيتان تؤكدان الوقوف إلى جانب سورية

بيروت-سانا

جددت قيادتا حركة أمل وحزب الله النقابيتان وقوفهما إلى جانب سورية وعمالها في مواجهة ما يسمى قانون قيصر الجائر والظالم وكل الإجراءات القسرية الأمريكية والغربية ضدها.

وقالت القيادتان في بيان مشترك لهما إن “هذا القانون الأمريكي الظالم يمثل واحدا من مفردات العدوان الأمريكي على سورية” مشددتين على تكريس الجهود المشتركة لتقديم كل الدعم الممكن لعمال سورية وقيادتهم النقابية في الاتحاد العام لنقابات العمال في مختلف المواقع لمواجهة وإسقاط هذا العدوان الإرهابي الأمريكي على سورية وشعبها.

ودعا البيان اللبنانيين جميعا إلى التمسك بالثوابت الوطنية وفي مقدمها المقاومة وحقها بحماية لبنان وثرواته النفطية والمائية وتحرير ما تبقى من أراضيه المحتلة.

انظر ايضاً

الجعفري: إنجاح العملية السياسية في سورية يتطلب الالتزام بسيادتها ووحدة أراضيها وإنهاء الاحتلال ومكافحة الإرهاب ورفع الإجراءات القسرية

نيويورك-سانا أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري أن إنجاح العملية السياسية …