الشريط الأخباري

العاملون في القطاع السياحي: دعوة لانتخاب المرشحين الأكثر كفاءة

المحافظات-سانا

يعول العاملون في القطاع السياحي على وصول المرشحين الأكثر كفاءة إلى الدور التشريعي القادم لمجلس الشعب القادرين على تطوير القوانين المتعلقة بهذا القطاع وغيره من القطاعات الخدمية وتجاوز آثار الإرهاب وتلبية متطلبات مرحلة إعادة الإعمار.

وتتلخص مطالب العاملين في هذا القطاع وفق عدد من أعضاء غرف السياحة في المحافظات من ممثليهم في المجلس الجديد بدعم إعادة بناء وتأهيل المنشات السياحية المدمرة جراء الإرهاب وتفعيل السياحة الشعبية وتقديم التسهيلات المطلوبة بالتنسيق مع الجهات الحكومية المعنية.

وفي تصريح لمندوبة سانا أعرب رئيس اتحاد غرف السياحة محمد خضور عن أمله بأن يعمل أعضاء المجلس الذين سيتم انتخابهم على تحديث الأنظمة والقوانين المتعلقة بقطاع السياحة بما يتماشى مع وضع القطاع السياحي وما شهده من تغيرات ليأخذ دوره في دعم خزينة الدولة والتنمية.

ودعا خضور إلى انتخاب الأشخاص الأكفاء ذوي القدرة على مناقشة القضايا الخدمية والاستثمارية بما فيها السياحية والاستثمارية والقادرين على نقل هموم العاملين بالقطاع السياحي الذي تضرر كثيرا بسبب الإجراءات القسرية احادية الجانب المفروضة على الشعب السوري وتعطل العمل به خلال الفترة الماضية بسبب إجراءات التصدي لفيروس كورونا.

ورأت عضو مجلس إدارة غرفة سياحة المنطقة الوسطى إيفون زمار أنه من الأهمية أن يكون هناك ممثلون من العاملين في القطاع السياحي بمجلس الشعب لأنهم أكثر قدرة على نقل هموم هذا القطاع ومشاكله وطرح أفكار جديدة لتطويره منوهة بأهمية العمل على دعم اصحاب المنشآت السياحية بمدينتي حمص وحماة لما تمتلكاه من مواقع سياحية وأثرية وخاصة تدمر لجهة الاستمرار بإعادة تأهيل المنطقة الأثرية فيها وتفعيل السياحة الخارجية.

وأعربت زمار عن أملها بإيصال صوت العاملين بالقطاع السياحي عبر ممثليهم تحت القبة بمختلف المحافظات السورية الغنية بكل مقومات السياحة داعية إلى العمل على تخفيف الإجراءات الروتينية المتعلقة بمنح السجل السياحي والترخيص الإداري وتقديم التسهيلات لأصحاب المنشآت السياحية حيث سينعكس ذلك على خفض تكاليف السياحة الداخلية وزيادة الإقبال عليها من قبل ذوي الدخل المحدود.

من جانبه لفت أمين سر غرفة سياحة المنطقة الشرقية محمد كنامة إلى أهمية دعم السياحة في المحافظات الشرقية وتجاوز الصعوبات التي يواجهها أصحاب المنشآت السياحية حيث تعرض عدد كبير منها للدمار الكامل بسبب جرائم الإرهاب والعمل على تقديم تعويض مناسب لهم مشيرا إلى أن المطلوب من أعضاء مجلس الشعب الجدد العمل على تطوير القوانين الناظمة للعمل السياحي لخلق بيئة مناسبة للاستثمار به وتعزيز القدرات البشرية العاملة بهذا القطاع الذي خسر الكثير من اليد العاملة.

ودعا رئيس غرفة سياحة طرطوس يوسف مويشة أعضاء مجلس الشعب الذين سينجحون بالانتخابات التي ستجري في التاسع عشر من الشهر الجاري إلى أخذ دورهم في دعم قطاع السياحة ولا سيما تسهيل إجراءات ترخيص المنشآت وخفض الضرائب خلال الفترة الحالية نظرا لما عاناه هذا القطاع خلال سنوات الحرب الإرهابية على سورية والعمل على تطوير الشريط الساحلي والسماح بإحداث صندوق الكوارث لمساعدة اصحاب المنشات في الظروف الصعبة مؤكدا ضرورة إجراء مسابقات بشكل دوري لتعيين خريجي الكليات والمعاهد السياحية في الجهات الحكومية لرفد القطاع السياحي بكوادر مؤهلة ومدربة على العمل.

سكينة محمد