الشريط الأخباري

الاهتمام بالقطاع الزراعي وتأمين مستلزمات الإنتاج أهم مطالب الشريحة الأكبر تمثيلاً في مجلس الشعب-فيديو

ريف دمشق-سانا

ينظر فلاحو ريف دمشق إلى الانتخابات القادمة لمجلس الشعب بدوره التشريعي الثالث التي ستجري في التاسع عشر من تموز الجاري بكثير من التفاؤل والأمل بأن تكون الأيام القادمة أفضل بالنسبة لهم وخاصة لجهة دعم الإنتاج الزراعي وتحقيق الاستقرار في أراضيهم وتعزيز الاكتفاء الذاتي من المنتجات المحلية.

“سنختار الأفضل ومن يلبون طموحنا ويمثلون الفلاحين ويعرفون همومهم” هذا ما أكده عدد من الفلاحين ممن التقتهم كاميرا سانا في بلدة الديرخبية بريف دمشق مشددين من قلب حقولهم على أنهم سيعطون أصواتهم لمن يرون أن بإمكانه العمل على تحسين واقع الزراعة ودعم الفلاحين ونقل صوتهم إلى مجلس الشعب.

“علينا كفلاحين أن نحسن اختيار ممثلينا إلى عضوية مجلس الشعب” هذا ما قاله الفلاح محمد الشيلاوي مشيرا إلى أن أعضاء المجلس السابقين لم يكونوا دائما قريبين من مشاكل وهموم الفلاحين.‏

حسان الرهوان أوضح أن إنجاز الانتخابات في هذه الظروف دليل على استقلالية القرار الوطني وانتصار لإرادة السوريين ورد على الفكر التكفيري الذي حاول الآخرون فرضه على الشعب السوري لافتا إلى أن اهتمام أعضاء المجلس الجدد يجب أن ينصب على تشجيع الإنتاج الزراعي الذي تجود به المحافظات ولا سيما بالنسبة للمحاصيل التي يجب أن تحظى بالدعم المطلوب ضمانا لاستمرار العاملين فيها بالعمل والإنتاج مع ضرورة التركيز على توفير مستلزمات الإنتاج للفلاح بالأسعار المقبولة وتسويق منتجاته بشكل يحقق له هامش ربح مقبول.

الهم المعيشي للمواطن في ظل الظروف الراهنة يجب أن ينال جانبا مهما من عمل اعضاء مجلس الشعب الجدد وفق عضو مجلس إدارة الجمعية الفلاحية في الديرخبية عبد الباسط عصفور وذلك من خلال العمل مع الحكومة لتوفير كل ما يتطلبه هذا الأمر من مستلزمات وكل ذلك من خلال ما يعطيه الدستور لأعضاء مجلس الشعب من صلاحيات لإقرار القوانين والسهر على تطبيقها.

ووفق المزارع أبو عدنان الخولاني.. مهمة أعضاء مجلس الشعب الجدد ستكون مضاعفة وذلك من النواحي المتعلقة بسن القوانين والتشريعات التي تلبي طموحات الشعب على مختلف الصعد والمجالات آملا بأن يكون أعضاء مجلس الشعب في المرحلة القادمة عند ثقة المواطن لجهة تنفيذ المهام الموكلة اليهم بالتعاون والتنسيق مع باقي الجهات المعنية.

بينما بين عمر القوي أن الاستحقاق الدستوري القادم والمتمثل بانتخاب أعضاء مجلس الشعب حق وواجب وخاصة أن قطاع الفلاحين والعمال هم الشريحة الأكبر تمثيلا في مجلس الشعب .

آمنة السيد شددت على وجوب اختيار الأفضل والأكفأ ممن يتمتعون بالنزاهة ولديهم القدرة على تقديم الخدمة العامة بينما أكد عبدو العبيد على أنه من الأمور التي يجب أن يركز عليها أعضاء المجلس في دورته القادمة دعم الفلاح وتذليل كل المعوقات لتحفيز الإنتاج وعودة تصدير المنتجات الزراعية التي أصبحت أهم مصدر للدخل القومي.

بشرى برهوم

انظر ايضاً

مجلس الشعب: الجيش العربي السوري يجسد بانتصاراته على الإرهاب مآثر الشجاعة والمواقف النبيلة المشرفة

دمشق-سانا أكد مجلس الشعب أن الجيش العربي السوري الذي يخوض معركته ضد الإرهاب وداعميه يجسد …