الشريط الأخباري

السينودس الانجيلي الوطني في سورية ولبنان: (قانون قيصر) طال معيشة السوريين

بيروت-سانا

أكد السينودس الانجيلي الوطني في سورية ولبنان أن العقوبات الأمريكية بحق الشعب السوري وآخرها ما يسمى بـ “قانون قيصر” طالت معيشة السوريين ومستقبلهم وحياتهم اليومية.

وقال السينودس في بيان له حصلت سانا على نسخة منه إن “قانون قيصر” يأتي لفرض مزيد من الحصار على سورية وليذكر بالامبراطوريات الغابرة وسياسة الأرض المحروقة التي مارستها على الشعوب المستضعفة.

وأضاف إنه في الوقت الذي قدم فيه الشعب السوري تضحيات كبيرة خلال سنوات الحرب للانتصار على الإرهاب قررت الإدارة الأمريكية معاقبته بمزيد من الحصار الذي يطال قوت يومه وصحته ومستقبل أطفاله.

وشدد السينودس على أن حل الأزمة في سورية سياسي يقوده السوريون بأنفسهم ويحافظ على استقلال سورية ووحدة أراضيها واستمرارية مؤسساتها الحكومية وضمان وصول المساعدات الإنسانية في جميع أنحاء البلاد موضحا أن العقوبات الأمريكية الجديدة دفعت بالأزمة إلى مزيد من التعقيد من خلال تجويع الشعب السوري وتعطيل إعادة الإعمار.

وطالبت رسالة مشتركة وجهها السينودس مع عدد من الكنائس الانجيلية الأمريكية إلى مجلس الشيوخ الأمريكي بإعادة النظر فيما يسمى بـ قانون قيصر الجائر بحق الشعب السوري معبرة عن القلق العميق لتأثير الإجراءات الأمريكية الأحادية الجانب على حياة السوريين من كل جوانبها اليومية الغذائية والصحية والتعليمية والاقتصادية وغيرها وكذلك للتأثير المزعزع للعقوبات على الاستقرار في سورية والمنطقة داعية مختلف الكنائس الانجيلية في الغرب إلى التضامن مع الشعب السوري.

وأشارت إلى أن العقوبات الأمريكية ستؤثر على مسالة إعادة الإعمار في سورية وتعيق توفير الخدمات الأساسية للمدنيين وانعاش الاقتصادي السوري كما سيجعل الأمر أكثر صعوبة على السوريين الذين يرغبون في العودة إلى وطنهم.