الشريط الأخباري

الجبهة الوطنية الأردنية لدعم سورية:الإجراءات القسرية مصيرها الفشل

عمان-سانا

أكدت الجبهة الوطنية الاردنية لدعم ومساندة سورية ومحور المقاومة أن الإجراءات الأمريكية القسرية المفروضة على سورية ولا سيما ما يسمى قانون قيصر تستهدف لقمة ودواء الشعب السوري ومصيرها الفشل.

وخلال زيارة وفد من الجبهة سفارة سورية في العاصمة الأردنية عمان ولقائه القائم بأعمال السفارة الدكتور شفيق ديوب أوضح رئيس الوفد جمال حداد أن الهدف من الزيارة هو التضامن مع سورية والوقوف إلى جانبها بمواجهة ما يسمى قانون قيصر مشيرا إلى أن هذا الإجراء العنصري الظالم حلقة من مسلسل العدوان على سورية وجاء بعد الفشل العسكري الكبير الذي مني به أعداؤها.

وأعرب أعضاء الوفد عن ثقتهم المطلقة بانتصار سورية مؤكدين أن هذه الإجراءات الظالمة لن تنال من صمود الشعب السوري وجيشه وقيادته.

من جهته أشار ديوب إلى أن الإجراءات القسرية الغربية الجائرة فرضت على سورية بسبب موقفها المقاوم لنهج الهيمنة الامريكية في المنطقة ودفاعها عن القضية الفلسطينية مؤكدا أن مصير ما يسمى قانون قيصر سيكون الفشل كما كان حال الإجراءات الأمريكية السابقة بسبب صمود السوريين والتفافهم حول قيادتهم وجيشهم.

وتضم الجبهة الوطنية الأردنية لدعم ومساندة سورية ومحور المقاومة شخصيات سياسية وإعلامية ومثقفين أردنيين وفلسطينيين وتشكلت عام 2014 .