الشريط الأخباري

هيئات وجمعيات وشخصيات من الجاليات السورية واللبنانية في الأرجنتين تدين ما يسمى قانون قيصر

بوينس ايرس-سانا

أدانت هيئات وجمعيات وشخصيات من الجاليات السورية واللبنانية في الأرجنتين الإجراءات الأمريكية القسرية ومن ضمنها ما يسمى قانون قيصر المفروضة على سورية.

وعبر اتحاد “فياراب الأرجنتين” عن تضامنه مع سورية قيادة وشعباً في مواجهة الهجمة الشرسة التي تستهدفها وقال في بيان إن “هذه الاستراتيجية المدمرة التي تتبعها الولايات المتحدة والتي تنتهك من جديد القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وصلت إلى ذروة الشر مع قيام إدارة دونالد ترامب بتطبيق ما يسمى قانون قيصر”.

وأضاف الاتحاد إننا “نرفض وندين هذا الإرهاب الاقتصادي الذي يمثل سلاحاً جديداً ومدمراً ذخائره الجوع لاستغلاله بهدف زعزعة استقرار سورية وإخضاع شعبها وهو الأمر الذي لم يتمكنوا من تحقيقه بالوسائل العسكرية بعد أن حققت سورية وجيشها وشعبها وحكومتها وحلفاؤها انتصارات في ساحات المعارك”.

وأعرب الاتحاد عن ثقته بأن سورية ستخرج منتصرة من هذا التحدي الإجرامي الجديد الذي يفرضه أعداؤها مؤكداً أنه لن يتوقف عن دعمه لسورية من خلال مخاطبة الضمائر الحية في جميع أنحاء العالم وفي جميع المجالات.

بدوره أدان النادي السوري اللبناني في بوينس ايرس الإجراءات الأمريكية أحادية الجانب ضد سورية مؤكداً أن هذه الإجراءات تستهدف الشعب السوري الذي صمد في وجه الضغوط والتحديات.

كما أدان النادي الاجتماعي الأرجنتيني السوري في مدينة روساريو الأرجنتينية فرض الإدارة الأمريكية ما يسمى قانون قيصر على سورية معتبرا أن هذا القانون يحاول فرض حصار اقتصادي على سورية ويستهدف الشعب السوري في انتهاك للقوانين والمواثيق الدولية.

من جهته أكد القنصل الفخري السوري في ولاية سانتياغو ديل استيرو الدكتور كاميلو ابراهيم أن “التهديدات والتدابير غير الأخلاقية التي اتخذتها مؤخراً الإدارة الأمريكية وكذلك الترويج للإرهاب والحصار الاقتصادي على الشعب السوري تثبت أن الرئيس دونالد ترامب وحاشيته الذين يدعون محاربة الإرهاب هم الداعم الأول للإرهابيين في سورية”.

واعتبر المحامي الدكتور دانييل مالك أن ما لم تستطع أمريكا وحلفاؤها فعله خلال السنوات الماضية عبر أدواتهم الإرهابية يحاولون الآن تحقيقه عبر الإرهاب الاقتصادي والإجراءات القسرية وهو ما لن ينجح وسيكون مصيره الفشل.

من جهته انتقد خوان اسبر الصمت الدولي تجاه الإجراءات الأحادية الأمريكية ضد سورية وقال إن “الصمت يمثل موافقة وتواطؤا مع “قانون قيصر” الظالم وهذا الأمر يمثل خرقاً لجميع مفاهيم المصالحة بين الأمم”.

انظر ايضاً

وقفة وطنية لأهالي قرية أبو ذويل بريف القامشلي ضد الاحتلالين الأمريكي والتركي ورفضاً لـ قانون قيصر

الحسكة-سانا نفذ أهالي قرية أبو ذويل بريف القامشلي وقفة وطنية للمطالبة بخروج قوات الاحتلالين الأمريكي …