الشريط الأخباري

إدارة ترامب تطلب إلغاء برنامج أوباما كير للرعاية الصحية

واشنطن-سانا

طلبت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب من المحكمة العليا أمس إلغاء نظام “أوباما كير” الذي يوفر تأميناً صحياً لعشرات ملايين الأميركيين متجاهلة الوضع الصحي المتدهور بشكل خطير في البلاد جراء انتشار جائحة كورونا وتأثير الخطوة الجديدة على قدرة الناس على العلاج.

ويتعين على ملايين الأميركيين في ظل نظام “أوباما كير” شراء تأمين صحي وهو ما يدعى بـ “التكليف الفردي” وإلا فرضت عليهم غرامة لكن الكونغرس قام عام 2017 بإلغاء الغرامة على الأشخاص الذين لم يسجلوا للحصول على التأمين ما يعني أنه تم إلغاء جزء أساسي من النظام وعادت وزارة العدل في إدارة ترامب لتطالب المحكمة بتطبيق الغرامة معتبرة أنه “لا يمكن فصل التكليف الفردي عن باقي القانون” وأن هذا الأمر “غير دستوري”.

وأدانت رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي خطوة إدارة ترامب ووصفتها بـ “التصرف الذي يحمل قسوة لا يمكن فهمها” وخصوصاً في ظل تفشي وباء كوفيد 19 موضحة أنه في حال وافقت المحكمة على هذه الخطوة فسيخسر 130 مليون أميركي يعانون من أمراض سابقة الحماية التي يوفرها قانون الرعاية ميسرة التكلفة بينما قد يبقى ما يقارب من 23 مليون مواطن دون تأمين.

وأضافت بيلوسي “لا يوجد مبرر قانوني أو أخلاقي لجهود إدارة ترامب الكارثية لانتزاع الرعاية الصحية من الأميركيين”.

وتعد الولايات المتحدة البلد الأكثر تأثراً بالفيروس على صعيد العالم وعلى خلاف الوضع في أوروبا وأجزاء من شرق آسيا فإنها لم تتجاوز بعد مرحلة الذروة الخطرة بعد حيث تعاني 29 ولاية حالياً من ارتفاع عدد المصابين مجدداً.

وكان ترامب هدد أكثر من مرة خلال حملاته الانتخابية بأنه سيعمل على إلغاء هذا القانون واستبداله بآخر وسط معارضة شديدة من قبل الديمقراطيين لهذا الأمر.

انظر ايضاً

خطأ تاريخي يجعل من ترامب مصدراً للسخرية

واشنطن-سانا تعرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب خطأ تاريخي وقع …