مذكرة تفاهم بين وزارة السياحة ومؤسسة وثيقة وطن في إطار التعاون لحفظ التراث السوري

دمشق-سانا

وقعت وزارة السياحة ومؤسسة وثيقة وطن مذكرة تفاهم في إطار التعاون المتبادل في صون الهوية السورية وحفظ التراث السوري.

وأشار المهندس محمد رامي رضوان مرتيني وزير السياحة عقب التوقيع إلى أهمية الدور الذي تقوم به مؤسسة وثيقة وطن في توثيق مجريات الحرب على سورية لافتاً إلى حرب الثقافة والهوية التي تتعرض لها سورية ودور المؤسسات والشراكات في مواجهتها.

وقال: نحن حريصون على توثيق التراث الشفوي ونعمل مع الشركاء لهدف واحد هو صون جوهر ونتاج الحضارة السورية.

بدورها أشارت الدكتورة بثينة شعبان رئيسة مجلس أمناء مؤسسة وثيقة وطن إلى أهمية تجميع القدرات لتوحيد الجهود بين المؤسسات بهدف حماية وتوثيق وحفظ التراث السوري الذي تعرض لحملة ممنهجة من التدمير والتشويه.

وأكدت أن المؤسسة تهدف إلى الحفاظ على الهوية الوطنية من خلال توثيق الذاكرة السورية في مشروعات مثل توثيق الحرف اليدوية والتراث الصوفي والكنسي والمأكولات السورية وغيرها وأن عملها وطني يستكمل تضحيات شهدائنا وبطولات جيشنا.

حضر توقيع المذكرة وائل بدين معاون وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ومعاونا وزير السياحة المهندس غياث الفراح والمهندس نضال ماشفج.

انظر ايضاً

دعوة لتوثيق تضحيات الإعلاميين بين اتحاد الصحفيين ومؤسسة وثيقة وطن

دمشق-سانا تركز لقاء المستشارة الخاصة في رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان مع المكتب التنفيذي الجديد …