الشريط الأخباري

توصيات صحية للإرضاع الطبيعي في ظل كورونا

دمشق-سانا

يسهم الإرضاع الطبيعي في تقوية الجهاز المناعي للطفل وسلامة نموه وحمايته من الأمراض الأمر الذي يتطلب من الأمهات الحرص على إرضاع أطفالهن من حليبهن الطبيعي وفق رئيسة دائرة الصحة الإنجابية في وزارة الصحة الدكتورة ريم دهمان.

وحول أهمية استمرار الأم بإرضاع طفلها خلال فترة انتشار وباء كورونا أكدت الدكتورة دهمان أنه لا يوجد أي مانع من الإرضاع الطبيعي خلال هذه الفترة لكون الدراسات أثبتت أن فيروس كورونا لا ينتقل للطفل عبر حليب الأم حتى لو كانت مصابة به مشيرةً إلى مجموعة من التوصيات التي يجب على الأم الالتزام بها خلال عملية الإرضاع أبرزها غسل اليدين جيداً بالماء والصابون لمدة كافية وغسل حلمة الثدي وتعقيم المكان المحيط بها وارتداء الكمامة خلال إرضاع الطفل.

وأشارت الدكتورة دهمان إلى أنه في حال كانت الأم مصابة بفيروس كورونا ووضعها الصحي لا يسمح بإرضاع طفلها يمكنها إفراغ حليبها في كوب معقم وتقديمه للطفل بالملعقة عبر شخص آخر مشددة على الالتزام بالإرضاع الطبيعي للطفل قدر الإمكان والابتعاد عن الإرضاع الصناعي لأن اعتياد الطفل على الأخير خلال فترة ما يمنعه من العودة إلى الإرضاع الطبيعي لاحقاً كما أن الانقطاع عن الإرضاع الطبيعي يؤدي إلى جفاف حليب الأم.

ولفتت الدكتورة دهمان إلى إمكانية تقديم أطعمة مساعدة للطفل إلى جانب الإرضاع الطبيعي إذا كان فوق عمر الستة أشهر منوهة بأهمية حليب الأم الطبيعي لما يقدمه من أضداد تحمي جسم الطفل ويكون بمثابة اللقاح الأولي له ويكسبه مناعة قوية.

ونصحت الدكتورة دهمان بالالتزام بإجراءات الوقاية للأمهات خلال فترة الإرضاع حتى لو كن غير مصابات بالفيروس لضمان سلامة أطفالهن من أي عدوى فيروسية أو جرثومية بشكل عام مشيرة إلى ضرورة التزام النساء الحوامل أيضاً بإجراءات الوقاية وعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة والابتعاد عن الازدحام وارتداء الكمامات والتعقيم المستمر وغسل اليدين حتى وإن كانت الدراسات أثبتت أن فيروس كورونا لا ينتقل من الحامل المصابة إلى الجنين.

انظر ايضاً

دراسة: الإرضاع الطبيعي لمدة عام يحمي الطفل من خطر داء السكري

اللاذقية-سانا أظهرت دراسة نرويجية حديثة وجود علاقة بين الرضاعة الطبيعية وانخفاض احتمال الإصابة بداء السكري …