الشريط الأخباري

صحفية تشيكية: الأوضاع في تركيا وخطابات مسؤوليها تذكر بألمانيا النازية

براغ-سانا

أكدت الصحفية التشيكية ماركيتا كوتيلوفا أن نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تحول إلى ديكتاتوري مشيرة إلى أن الوضع يزداد تدهوراً في تركيا فيما يقوم أردوغان بسجن العدد الأكبر من الصحفيين بين دول العالم.

وأوضحت كوتيلوفا في موقف لها نشرته على موقعها على فيسبوك اليوم أن كل من ينتقد أردوغان أو ينبه إلى جرائم الحرب التي ترتكبها تركيا ومرتزقتها في سورية وليبيا يكون مصيره السجن، لافتة إلى أن الأوضاع القائمة في تركيا وخطابات مسؤولي نظامها تذكر بألمانيا النازية والاختلاف بينهما أن الايديولوجية التي يتم تبنيها في تركيا ليست نازية وإنما عثمانية جديدة.

وأشارت كوتيلوفا إلى أن النظام التركي يواصل دعمه لتنظيم داعش الإرهابي والعديد من المجموعات والتنظيمات الإرهابية لوجستيا و عسكريا وفي مقدمتها تنظيم القاعدة.