الشريط الأخباري

احتجاجات في المكسيك بعد مقتل رجل اعتقل لعدم وضعه الكمامة

مكسيكو سيتي-سانا

طالب محتجون على وحشية الشرطة في وادي الحجارة ثاني أكبر مدن المكسيك الليلة الماضية بمحاسبة المسؤولين عن مقتل رجل رهن الاحتجاز اعتقلته الشرطة لعدم وضعه الكمامة في إطار إجراءات الحد من فيروس كورونا.

ويتزامن ذلك مع الاحتجاجات الواسعة التي تشهدها كبريات المدن الأمريكية والعديد من مدن العالم على جريمة قتل الشرطة الأمريكية شابا من أصول أفريقية في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا.

وأظهرت لقطات بثتها محطة ميلينيو التلفزيونية عناصر من الشرطة يستخدمون القوة ضد المحتجين الذين قام بعضهم بإضرام النار في إحدى سيارات الشرطة.

وقال أليخاندرو إنسيناس مساعد وزير الداخلية لحقوق الإنسان في بيان إن “حالة الطوارئ الصحية بسبب فيروس كورونا ينبغي ألا تكون ذريعة للقمع ” داعيا السلطات إلى توضيح القضيتين والوصول إلى المسؤولين عن تلك الأحداث المؤسفة.

بدوره ندد مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان في المكسيك بالحادث ودعا إلى التحقيق مع كل الأشخاص والمؤسسات والمسؤولين عن احتجازه حتى وفاته.