إسبر يتراجع عن قرار سحب قوات الحرس الوطني من واشنطن

واشنطن-سانا

في تخبط واضح للإدارة الأمريكية بمواجهة الأزمة التي تسببت فيها عنصرية الشرطة إثر مقتل شخص من أصول أفريقية على يد شرطة مدينة مينيابوليس أعلن وزير الدفاع الأميركي مارك اسبر تراجعه عن قراره بسحب قوات الحرس الوطني من العاصمة واشنطن.

ووفق ما ذكرت وكالة اسوشييتد برس فإن اسبر الذي كان أعلن في وقت سابق اليوم معارضته اللجوء إلى قانون يسمح بنشر قوات الجيش للسيطرة على الاحتجاجات المستمرة منذ نحو أسبوع ضد عنصرية الشرطة الأميركية نقض قراره بإعادة بضع مئات من الجنود إلى قواعدهم من منطقة واشنطن العاصمة وسط توترات متزايدة مع البيت الأبيض بشأن الرد العسكري على الاحتجاجات.

وقال وزير الجيش رايان مكارثي للوكالة إن الانعكاس جاء بعد أن حضر إسبر اجتماعا في البيت الأبيض وبعد مناقشات داخلية أخرى في البنتاغون دون معرفة ما إذا كان وزير الدفاع قد التقى بالرئيس دونالد ترامب مضيفا أن التغيير قام على ضمان وجود دعم عسكري كاف في المنطقة للرد على أي مشاكل احتجاج إذا لزم الأمر.

ولليوم التاسع على التوالي تستمر موجة الاحتجاجات العارمة في الولايات المتحدة وما لحق بها من فوضى وأعمال عنف عقب مقتل جورج فلويد المواطن من أصول أفريقية خنقا بعدما جثم الشرطي ديريك شوفين بركبته على عنقه في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا حيث شملت المظاهرات نحو 140 مدينة أمريكية كما امتدت إلى خارج الولايات المتحدة.

انظر ايضاً

عالم بريطاني: فيروس كورونا كان موجوداً في عدة أماكن بالعالم من زمن وبحالة غير نشطة

لندن-سانا قال كبير الباحثين في مركز الطب المبني على الأدلة بجامعة أوكسفورد البريطانية الدكتور توماس …