استنفار على مدار الساعة.. فوج إطفاء درعا يخمد 450 حريقاً في أيار – فيديو

درعا-سانا

يبذل رجال فوج الإطفاء في محافظة درعا جهودا مضاعفة لإتمام المهام الموكلة إليهم والتي تزداد خلال فصل الصيف جراء اندلاع الحرائق في المناطق الزراعية وهو ما يتطلب سرعة وجاهزية دائمة للتعامل معها بالوقت المناسب.

قائد فوج الإطفاء العقيد محمد محاميد قال في تصريح لمراسلة سانا إن فوج الإطفاء يستنفر على مدار الساعة اعتبارا من منتصف أيار وحتى نهاية آب من كل عام لمواجهة الحرائق في كل مناطق المحافظة مبينا أن أغلب الحرائق مجهولة الأسباب إلا أن درجات الحرارة المرتفعة عامل رئيسي في انتشار رقعة الحرائق وتحديدا في الأراضي الزراعية.

وأشار محاميد إلى أن الفوج أخمد 450 حريقا خلال شهر أيار وحده موضحا أن التوزع الجغرافي لهذه الحرائق طال كل مناطق المحافظة لافتا إلى أن معظمها حرائق في الأراضي الزراعية فيما الحرائق ضمن المناطق السكنية أو الصناعية قليلة.

وبين أن الفوج يمتلك 23 آلية فيما يبلغ عدد عناصره 60 شخصا يتوزعون على مركز الفوج وكل وحدات الإطفاء المنتشرة في 12 منطقة في المحافظة مشيرا إلى أنه تم اعتماد نظام المناوبات للزمر حيث يوجد 12 عنصرا في كل مناوبة في مركز المدينة وتستنفر باقي الوحدات على مدار الساعة.

ولفت محاميد إلى آلية عمل وحدات الإطفاء حيث تم توزيع الوحدات على مناطق المحافظة فتتجه أقرب وحدة إطفاء إلى الحريق الواقع في نطاق عملها وفي حال كان الحريق كبيرا يتم توجيه سيارات إطفاء أخرى من مناطق مجاورة وإن تطلب الأمر تتوجه سيارات من المركز لإخماد الحريق مضيفا إن هناك استنفارا من كل المؤسسات والدوائر في المحافظة لمواجهة موسم الحرائق حيث قدمت دوائر المياه والزراعة والخدمات الفنية سيارات وصهاريج مهمتها تزويد سيارات الفوج بالمياه وإقامة السواتر الترابية لتطويق الحرائق فيما يساهم الدفاع المدني بسيارات إطفاء وعناصر إخلاء وإسعاف.

الرقيب مجد الغزالي من مديرية الدفاع المدني بدرعا أوضح أن الدفاع المدني وضع سيارتي إطفاء وصهاريج مياه تحت تصرف فوج الإطفاء لدعم عمله فضلا عن مساندة الفوج في الإسعاف والإخلاء.

قاسم عبود آمر زمرة في فوج الإطفاء لفت إلى أنه إضافة إلى إخماد الحرائق فإن الفوج يمارس مهام أخرى في الغطس وإنقاذ الغرقى مبينا أنه في حال الحرائق يتم توجيه أول سيارة إلى موقع الحريق وفي حال لم تتم السيطرة عليه ترسل سيارات أخرى إلا أن الأولوية دوما هي للحرائق المنزلية لوجود أرواح تليها حرائق الأراضي.

ياسين الدهون آمر زمرة إطفاء يوضح أنه في حال تلقي اتصال بوجود حريق يتم التأكد من كل البيانات وعنوان المكان وحسب نوع الحريق سواء كان حريق مواد صلبة أو سائلة أو كهربائية يتم توجيه السيارات المناسبة مشيرا إلى أنه يتم فرز آليات من الجهات الأخرى مهمتها دعم مهام الفوج وتزويد سيارات الفوج بالمياه.

يشار إلى أن حرائق المحاصيل الزراعية التهمت خلال الأيام الماضية نحو 900 دونم من القمح والشعير في مختلف مناطق المحافظة.

انظر ايضاً

فوج إطفاء درعا يخمد خمسة حرائق

درعا -سانا أخمد فوج إطفاء درعا اليوم خمسة حرائق في المحافظة. وبين قائد فوج إطفاء …