تضرر محاصيل في منطقة الغاب جراء الجراد المحلي والزراعة تؤكد توافر مستلزمات المكافحة

حماة-سانا

تعرضت حقول ومحاصيل زراعية عدة في منطقة الغاب بمحافظة حماة خلال هذه الفترة لأضرار جراء الجراد المحلي الذي يسمى “جنادب” والذي أتلف مساحات واسعة من المحاصيل وألحق خسائر بالمزارعين.

وفي تصريحات لمراسل سانا طالب المزارعون بتقديم وسائل مكافحة ضد هذه الآفة الضارة وتعويضهم والتخفيف من الخسائر المادية التي حلت بهم.

وأشار المزارع مضر زينب من حورات عمورين إلى أن الجراد أضر بمحاصيل مزارعي المنطقة ولا سيما التبغ والقطن والحمص والفستق والبامية وغيرها ما اضطرهم لمعاودة زراعتها أكثر من مرة وبالتالي مضاعفة تكلفة مستلزمات الزراعة مبيناً أنه رغم قيامهم برش مزروعاتهم غير أن ذلك لم يجد نفعاً في القضاء على الجراد.

ولفت المزارعون أحمد سواده من سلحب ودولت رستم من شطحه وخالد العلي من التريمسه إلى أن الهيئة العامة لإدارة وتطوير الغاب والإرشاديات والجهات المعنية الأخرى كانت سابقاً تكافح الجراد وغيره من الآفات الحشرية عبر رش المبيدات بالطيران على المصارف المائية والأراضي وهذه المكافحة كانت فعالة وتقي محاصيلهم إلى حد كبير غير أنه خلال هذه الفترة وجراء الظروف لم يتم اتخاذ هذه الإجراءات رغم الأعداد الكبيرة للجراد ولدى مراجعة الإرشاديات الزراعية في منطقه الغاب من قبل عدد من المزارعين لاتخاذ الإجراءات اللازمة بهذا الخصوص قدمت مبيدات لكنها لم تكن فعالة في التصدي للجراد مطالبين المعنيين بتوفير مبيدات أكثر فاعلية وجدوى لمكافحته.

من جهته قال المهندس فهر المشرف مدير وقاية النبات في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي إن الفترة الماضية شهدت الانتهاء من المحاصيل الشتوية والانتقال لزراعة المحاصيل الصيفية وكانت حالة الإنبات في معظم المحاصيل الصيفية لا تزال ضعيفة ولا يمكن استخدام المبيدات الخاصة بمكافحة الجنادب لضررها على هذه المحاصيل مبيناً أن إدارة الغاب اتخذت الاستعدادات اللازمة وبدأت اليوم بالتعاون مع الفلاحين في المنطقة بعملية مكافحة تشمل كل المناطق التي ينتشر فيها الجراد.

ولفت المشرف إلى أن إدارة منطقة الغاب كافحت خلال فترة حصاد المحاصيل الشتوية 4000 هكتار ضد حشرة الجراد مؤكداً أن مستلزمات المكافحة والمبيدات متوافرة ومجانية لكل المزارعين موجها الدعوة لهم للاتصال بأقرب وحدة إرشادية في منطقتهم للتنسيق والتعاون المشترك في التعامل مع أي ظروف طارئة.

وتركزت الأراضي التي تضررت بسبب الجراد في منطقة الغاب في المناطق الواقعة على قناة المياه الرئيسة لمجرى نهر العاصي من الجهة الشمالية وقطاعات سلحب والتريمسه وحورات عمورين وشطحه ومحردة وعين الكروم التي شهدت اجتياح أعداد كبيرة من الجراد المحلي وفقاً لما ذكره المهندس نضال شاهين رئيس قسم زراعة عين الكروم.

وأضاف شاهين إن المبيد الخاص بالمكافحة وهو صنف “ايستل” تركيز 50 بالمئة متوافر بالإرشاديات غير أن غالبية المزارعين لم يبلغوا الإرشادية عن حالات الإصابات ومساحاتها لافتاً إلى أن عملية المكافحة تحتاج إلى رش المبيد ثلاث أو أربع مرات.

تيسير حسن مدير فرع صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية أكد أنه مع إبلاغ الروابط والإرشاديات الفلاحية في المنطقة ومكتب الفلاحين في المحافظة حول ظهور الجراد المقيم وليس المهاجر وإلحاقه أضراراً بمزارعي المنطقة تم توفير المبيدات اللازمة للمكافحة لتقديمها للمزارعين مجاناً.

وبخصوص تعويض الصندوق للمتضررين منهم بين حسن أنه بإمكان المزارعين المتضررين تقديم طلبات التعويض للإرشاديات مرفقة بالتراخيص الزراعية ليصار إلى دراستها وتدقيقها والقيام بالكشف الحسي على الأراضي لتحديد حجم الضرر وقيمة التعويض ضمن التعليمات والقوانين النافذة.

عبد الله الشيخ

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

بدء إنشاء سدة ترابية على مجرى نهر العاصي لري المزروعات في الغاب

حماة-سانا استجابة لمطالب مزارعي المنطقة في تأمين مياه الري لمحاصيلهم ومزروعاتهم ولا سيما التبغ الذي …