الشريط الأخباري

مقتل متظاهر خلال الاحتجاجات المناهضة لعنصرية الشرطة الأميركية والاعتقالات تتجاوز الأربعة آلاف

واشنطن-سانا

اعتقلت السلطات الأميركية أكثر من أربعة آلاف شخص منذ اندلاع مظاهرات شعبية واسعة في العديد من المدن والولايات الأميركية احتجاجا على جريمة قتل شاب أميركي من أصول إفريقية على أيدي الشرطة في مينيابوليس.

وذكرت شبكة CNN الأميركية أن عدد الأشخاص الذين اعتقلتهم الشرطة الأميركية منذ الـ26 من أيار المنصرم أي بعد يوم من مقتل جورج فلويد تجاوز الأربعة آلاف شخص في مختلف المدن والولايات.

وفي هذا السياق قتل متظاهر برصاص الشرطة الأميركية في مدينة لويزفيل بولاية كنتاكي وذلك بعد يوم من مقتل متظاهر وإصابة 3 آخرين بإطلاق الشرطة النار على متظاهرين بمدينة إنديانا بوليس.

وأقر رئيس شرطة لويزفيل ستيف كونراد بمقتل شخص برصاص الشرطة صباح اليوم زاعما أن هؤلاء ردوا على إطلاق نار خلال إخلائهم حشدا كبيرا تجمهر في سوق دينو بالمدينة لافتا إلى أن عناصر من شرطة لويزفيل ووحدات الحرس الوطني شاركوا في العملية.

وهدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس باستخدام القوة العسكرية غير المحدودة ضد المظاهرات التي عمت أرجاء الولايات المتحدة للتنديد بعنف الشرطة وارتفعت مجددا هتافات “حياة السود مهمة” التي ظهرت في حوادث مماثلة خلال السنوات الماضية.

وكانت الاحتجاجات بدأت في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا بعدما أظهر مقطع فيديو المواطن الأميركي من أصول إفريقية جورج فلويد وهو يجاهد للتنفس بينما يجثو شرطي أبيض بركبته على رقبته حتى لفظ أنفاسه.