الشريط الأخباري

احتجاجات في روما وميلانو للمطالبة بإعادة العملة الإيطالية بدلاً من اليورو

روما-سانا

شهدت مدينتا روما وميلانو الإيطاليتان اليوم مظاهرات احتجاجية على سياسات حكومة جوزيبي كونتي تنديدا بالأوضاع الاقتصادية السيئة وتفشي البطالة في البلاد بسبب إجراءات احتواء جائحة كورونا مطالبين بإعادة التعامل بالعملة الإيطالية المحلية بدلاً من اليورو.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن متظاهرين تجمعوا وسط مدينة روما منددين بسياسة الحكومة الإيطالية وتمكنت مجموعة صغيرة من الإفلات من الطوق الذي ضربته الشرطة لتسير في شوارع فرعية فيما تمدد متظاهرون آخرون أمام سيارات الشرطة.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن تظاهرة مماثلة جرت وسط ميلانو تجمع خلالها المتظاهرون في ساحة الكاتدرائية الشهيرة للمطالبة بحكومة منتخبة من قبل الشعب والعودة إلى استخدام الليرة الإيطالية بدلاً من العملة الأوروبية اليورو.

واستنكر رئيس بلدية ميلانو جوزيبي سالا التظاهرة التي وصفها بأنها “غير مسؤولة” وطلب من الشرطة إحالة منظميها إلى العدالة.

وكانت لومبارديا المنطقة الأكثر تضرراً جراء وباء كورونا إذ سجلت أكثر من 16 ألف وفاة من أصل 33 ألف وفاة في جميع أنحاء إيطاليا.