مسؤول صيني: التاريخ والقانون يؤكدان أن تايوان جزء من الصين

بكين-سانا

أكد رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني لي تشان شو اليوم معارضة بكين الشديدة “لاستقلال تايوان” مشدداً على أن الأخيرة جزء من الصين وفقاً للقانون والتاريخ.

ونقلت وكالة الأنباء الصينية شينخوا عن لي قوله خلال كلمته في ندوة بقاعة الشعب الكبرى بمناسبة الذكرى الخامسة عشرة لتنفيذ قانون مناهضة الانفصال.. إن القانون جزء مهم من الأنظمة والمؤسسات التي تهدف إلى دعم مبدأ “دولة واحدة ونظامان” وكذلك تعزيز إعادة التوحيد السلمي للصين مضيفاً.. إن “القانون قاعدة مهمة تدعم الجهود للوفاء بالمسؤولية السياسية ومهمة معارضة استقلال تايوان وتعزيز إعادة التوحيد”.

وتابع.. إن القوات الانفصالية التي تدعو إلى استقلال تايوان أساءت الحكم لبعض الوقت واستمرت في استفزازها مبيناً “أنهم عرضوا المصالح الحيوية للمواطنين على جانبي مضيق تايوان والمصالح الأساسية للأمة الصينية للخطر الشديد كما أنهم قوضوا السلام والاستقرار عبر المضيق وتحدوا بشكل خطير الخط الأساسي لحماية سيادة الصين وسلامتها الإقليمية” مشدداً على “الخطوات الحاسمة لاحتواء هذه الأعمال ومكافحتها”.

وقال.. إن الحقيقة التاريخية والقانونية بأن تايوان جزء من الصين لا يمكن تغييرها أبداً بغض النظر عن كيفية تواطئهم هم والقوات الاجنبية.

وكان تقرير عمل الحكومة المقدم إلى الهيئة التشريعية الوطنية الصينية أعلن في الـ 22 من أيار الجاري أن “الصين ستعارض بحزم وستحد من أي نشاطات انفصالية تسعى وراء استقلال تايوان” مؤكداً أن “الصين ستحسن الترتيبات النظامية والسياسات والإجراءات لتشجيع التبادل والتعاون وتعزيز التنمية المتكاملة عبر المضيق وحماية رفاهية أبناء تايوان”.

انظر ايضاً

بكين: محاولات واشنطن لتطويق البلاد باستخدام تايوان (أضغاث أحلام)

بكين-سانا أكدت الصين أن المحاولات الأميركية الرامية إلى احتواء وتطويق الصين