الشريط الأخباري

شخصيات فلسطينية ولبنانية: التمسك بخيار المقاومة

بيروت-سانا

جددت قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان التأكيد على التمسك بخيار المقاومة حتى تحرير كامل الأراضي المحتلة.

وقال أمين سر قيادة حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي أبو العردات إن “الشعب الفلسطيني لن يقبل ببيع القدس ولا باقتطاع أي جزء من أرض دولة فلسطين مهما بلغت التضحيات”.

بدوره شدد النائب اللبناني جهاد الصمد على التمسك بسلاح المقاومة الذي ساعد في الصمود في وجه غطرسة العدو الإسرائيلي لسنوات ومن ثم دحره.

من جهته أكد رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن أن تضحيات المقاومة الوطنية اللبنانية أجبرت العدو الإسرائيلي على الانسحاب من لبنان دون قيد أو شرط.

وقال الخازن في تصريح اليوم بمناسبة عيد المقاومة والتحرير الذي كرس عيداً وطنياً في 25 أيار.. نتذكر التضحيات الكبيرة التي قدمتها المقاومة لاقتلاع الاحتلال الإسرائيلي من أرض لبنان ودحره فيما لم تفلح القرارات الدولية من إخراج هذا العدو لافتاً إلى أن المقاومة حررت الأرض وتصدت للعدوان الإسرائيلي عام 2006 ولقنت العدو درساً لا ينسى في القدرة على قهر الطغيان والجبروت .

كما شددت أمانة الإعلام في حزب التوحيد العربي اللبناني على التمسك بخيار المقاومة الذي أثبت جدواه في مقارعة الاحتلال الإسرائيلي والانتصار عليه والتصدي الدائم لتهديدات العدو ضد لبنان.