الشريط الأخباري

المجلس الوطني الفلسطيني يدعو حكومات العالم لدعم نضال الفلسطينيين

القدس المحتلة-سانا

دعا المجلس الوطني الفلسطيني برلمانات العالم إلى التحرك الجاد على كل الصعد القانونية والسياسية والعمل مع حكوماتها لفرض عقوبات على الاحتلال الإسرائيلي لإنهاء احتلاله الأرض الفلسطينية ومنعه من تنفيذ مخططه ضم أجزاء من الضفة الغربية مطالباً حكومات العالم بالتضامن ودعم نضال الشعب الفلسطيني والاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وذكر المجلس في بيان بذكرى النكبة نشرته وكالة وفا الفلسطينية برلمانات العالم بما حل بالشعب الفلسطيني منذ 72 عاماً من تشريد مئات آلاف الفلسطينيين من وطنهم بعد ارتكاب 250 مجزرة وجريمة تطهير عرقي بحقهم وتدمير 531 مدينة وقرية مؤكداً تمسك الفلسطينيين بحق عودة اللاجئين إلى ديارهم التي شردوا منها عام 1948 وفقاً للقرار الأممي 194 وإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس استناداً إلى قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

بدورها أكدت حركة فتح في بيان لها أن الشعب الفلسطيني لن يتنازل قيد أنملة عن حقوقه وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس وأنه سيقاوم “صفقة القرن” ومخططات الضم وكل المؤامرات الرامية لتصفية القضية الفلسطينية.

وفي السياق اوضح أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات أن الاحتلال الإسرائيلي مارس كل أنواع القتل والإرهاب والتهجير والاقتلاع منذ عام 1948 لكن الشعب الفلسطيني بقي صامداً على أرضه مبيناً أن النكبة مستمرة من خلال استمرار جرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين بدعم من الإدارة الأمريكية لكن هذه الجرائم لن تنال من عزيمة الشعب الفلسطيني وسيواصل التشبث بأرضه في مواجهة مخططات الاستيطان والضم حتى إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وأشار عريقات في تصريح له إلى أن فصول النكبة الفلسطينية ما زال يعيشها 13 مليون فلسطيني مشردون ولاجئون في كل أصقاع العالم داعياً المجتمع الدولي إلى دعم حقوق الشعب الفلسطيني والعمل على وقف جرائم الاحتلال الإسرائيلي وعدم الاكتفاء ببيانات الإدانة والشجب لهذه الجرائم.

رئيس دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير أحمد أبو هولي لفت إلى تنظيم أكبر حملة إعلامية على مواقع التواصل الاجتماعي تحت شعار “سنعود لفلسطين” للتأكيد على حق الفلسطينيين بالعودة ولتذكير الأجيال الفلسطينية المتعاقبة والعالم بما حل بالشعب الفلسطيني خلال النكبة وبعدها داعياً إلى ضرورة محاسبة الاحتلال على جرائمه بحق الشعب الفلسطيني.

منسق لجان اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة محمود خلف شدد على أن الشعب الفلسطيني متمسك بحق العودة وبالنضال والمقاومة ضد الاحتلال والاستيطان مشيراً إلى أن ما تسمى “صفقة القرن” الأمريكية لن تمر وسيسقطها الشعب الفلسطيني.

مدير مركز القدس الدولي حسن خاطر بين أن ذكرى النكبة هذا العام تأتي وقد سقطت أقنعة عدد من الأنظمة العربية المزيفة لتظهر تحتها وجوه متماهية مع الاحتلال الإسرائيلي من خلال التطبيع معه الأمر الذي يشجعه على التمادي في جرائم القتل والاستيطان والتهويد مشدداً على أن الفلسطينيين سيؤكدون كذب مقولة الاحتلال بأن الكبار يموتون والصغار ينسون.. فالصغار على مر الأجيال لن ينسوا ما تعرض له آباؤهم وأجدادهم الذين أودعوهم مفاتيح بيوتهم وسيعود كل فلسطيني إلى أرضه رغم أنف المحتل الإسرائيلي.

انظر ايضاً

المجلس الوطني الفلسطيني: القدس عاصمة فلسطين الأبدية

القدس المحتلة-سانا جدد المجلس الوطني الفلسطيني تأكيده أن القدس جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية …