استشهاد 3 مدنيين وجرح 3 آخرين في بلدتي الحجيرة والعادلية جراء العدوان الإسرائيلي

دمشق-سانا

استشهد 3 مدنيين وجرح 3 آخرون بينهم طفل جراء العدوان الإسرائيلي فجر اليوم على منازل الأهالي في بلدتي الحجيرة والعادلية بريف دمشق.

محافظ القنيطرة همام دبيات قال في تصريح للصحفيين خلال تفقده أضرار العدوان في الحجيرة إن العدو الإسرائيلي استهدف منازل المدنيين في البلدة ما أسفر عن استشهاد مدنيين (رجل وزوجته) وإصابة 3 آخرين بينهم طفل بجروح متفاوتة الخطورة لافتاً إلى أن المحافظة ستقدم المساعدة اللازمة والتعويض لإعادة ما تم تدميره نتيجة العدوان.

وبين المحافظ أن العدو الإسرائيلي استهدف سكان الحجيرة وهم من أهالي الجولان السوري المحتل الذين تعرضوا لاعتداءات المجموعات الإرهابية سابقاً مشيراً إلى أن سورية تواجه عدواناً إسرائيلياً بعد حربها ضد وكلاء هذا العدو من المجموعات الإرهابية.

من جانبه أوضح محافظ ريف دمشق المهندس علاء إبراهيم أن العدوان الإسرائيلي أصاب منزلاً في بلدة الحجيرة لعائلة مهجرة من مدينة القنيطرة ما أدى إلى استشهاد الزوج وزوجته وإصابة طفلهما وشخص آخر ووالدة الزوجة وتم إسعاف المصابين إلى مشفى المجتهد فيما استشهدت امرأة في منطقة العادلية جراء العدوان.

وفي تصريح للصحفيين بين رئيس قسم الاسعاف بمشفى دمشق (المجتهد) الدكتور صلاح اسماعيل أنه وصلت إلى المشفى صباح اليوم ثلاث حالات لأشخاص من عائلة واحدة مصابين بأذيات وجروح من منطقة حجيرة موضحاً أنه تم تقديم الإسعافات الأولية للمصابين حيث كانت حالتان منها إصابتهما خفيفة بينما الحالة الثالثة لطفل بقي تحت المراقبة الطبية.

وعبر عدد من أهالي بلدتي حجيرة والعادلية عن استنكارهم لهذا العدوان الوحشي الذي استهدف مناطق مكتظة بالسكان المدنيين مؤكدين وقوفهم خلف الجيش العربي السوري في وجه العدو الاسرائيلي الداعم الرئيس للمجموعات الإرهابية في سورية.

وأشار الأهالي في تصريحات لمراسل سانا إلى حجم الدمار الذي خلفه العدوان الإسرائيلي واستشهاد عدد من المدنيين وإصابة آخرين داخل منازلهم حيث تم انتشال عدد منهم من تحت الأنقاض.

وكان مصدر عسكري أعلن فجر اليوم أن وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري تصدت لعدوان إسرائيلي بالصواريخ من فوق الأراضي اللبنانية وأسقطت غالبية الصواريخ المعادية.

انظر ايضاً

من تصدي دفاعاتنا الجوية لصواريخ العدوان الإسرائيلي في سماء دمشق