الشريط الأخباري

انتهاء فترة السماح بالتنقل بين المحافظات والريف والمدينة

محافظات-سانا

مع انتهاء اليوم الثاني والأخير لقرار السماح بالتنقل بين المحافظات وبين الريف والمدينة الذي حدده الفريق الحكومي المعني بالتصدي لفيروس كورونا يومي الاثنين والثلاثاء لهذا الأسبوع فقط تم خلالهما تسيير وسائل نقل مختلفة بين جميع المحافظات لتأمين آلاف المواطنين الراغبين بالسفر مع اتخاذ جميع الإجراءات الصحية الوقائية اللازمة من تعقيم مراكز الكراجات ووسائل النقل ووضع فرق طبية على مداخل المدن لفحص الداخلين والخارجين.

ففي دمشق تم تسيير 1438 وسيلة نقل من مراكز الانطلاق الأربعة في المدينة وهي السومرية والبولمان بالقابون والعباسيين والجنوب درعا والسويداء في باب مصلى حسب مدير هندسة المرور والنقل في محافظة دمشق المهندس ياسر بستوني لافتا إلى أن جميع الرحلات كانت خارج أوقات الحظر.

وأشار بستوني إلى أنه تم تسيير وسائل نقل بين المدينة والريف من مركزي السومرية وباب مصلى وتسهيل تنقل المواطنين بين الريف والمدينة مبينا أنه تم خلال أمس واليوم تعقيم كل الحافلات قبل دخولها إلى مراكز الانطلاق لنقل الركاب وإلزام جميع شركات النقل باتخاذ الإجراءات والاحتياطات اللازمة من خلال ارتداء السائقين ومرافقيهم الكمامات والقفازات إضافة إلى الالتزام بالتسعيرة الرسمية وبعدد الركاب المسموح لهم بنقلهم.

واتخذت في دمشق إجراءات صحية وقائية من خلال العيادات الطبية المتنقلة والنقاط الإسعافية التي وضعت على مداخل المدينة لفحص القادمين والمسافرين إلى المحافظات وجهزت بكادر طبي مدرب ووزعت في كراج البولمان بالقابون وعيادة مقابل التاون سنتر للقادمين من محافظة درعا وسيارتي إسعاف عند مدخل جرمانا للطريق القادم من محافظة السويداء وأخرى في كراج السومرية عند مدخل مدينة دمشق من جهة القنيطرة ونقطتين طبيتين عند مداخل مدينة دمشق بمنطقة التروبيكانا.

وفي حمص سجلت محطتا الانطلاق الشمالية والجنوبية خلال اليوم وأمس تسيير أكثر من 700 رحلة إلى مختلف المحافظات والمناطق والأرياف بالمحافظة بهدف تسهيل تنقل المواطنين.

وأشار حسام منصور عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في محافظة حمص إلى أن محطة الانطلاق الجنوبية سجلت 293 رحلة من حمص إلى دمشق وأرياف المحافظة ومناطقها الجنوبية في حين سجلت محطة الانطلاق الشمالية نحو 400 رحلة من حمص إلى المحافظات الغربية والشمالية وأرياف المحافظة ومناطقها الشمالية والغربية والشرقية بينما تم في محطة البولمان تسيير 15 رحلة من حمص إلى المحافظات.

وتم وفق منصور اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا من توزيع الكمامات لكل السائقين والمسافرين وتعقيم السيارات الداخلة إلى المحطتين كما تم التنسيق مع مديرية الصحة بخصوص وجود سيارة إسعاف والكوادر الطبية على المداخل الرئيسية للمدينة لفحص المواطنين والتأكد من سلامتهم.

وفي حلب بلغ عدد الحافلات التي انطلقت من كراج الراموسة باتجاه باقي المحافظات خلال أمس واليوم 139 حافلة تقل على متنها 3552 راكبا وسط إجراءات السلامة التي قامت بها محافظة حلب من تعقيم وغسيل الباصات المغادرة والقادمة عبر الفرق المخصصة لذلك وقيام الكوادر الطبية بإجراء الفحوص الطبية للمسافرين وتحقيق مسافات الأمان والتباعد بينهم.

وبين الدكتور كميت عاصي الشيخ عضو المكتب التنفيذي المختص بمجلس محافظة حلب أنه تم وضع أحواض لتعقيم السيارات والحافلات القادمة إلى المدينة إضافة إلى التعقيم اليدوي باستخدام الفرق الجوالة وإجراء الفحص الطبي للقادمين.

وفي طرطوس تم تسيير 119 رحلة إلى المحافظات خلال أمس واليوم وفق العقيد هيثم محمود رئيس مركز كراجات الانطلاق بالمحافظة مشيرا إلى أن تم اتباع جميع الإجراءات الوقائية اللازمة للحفاظ على السلامة العامة.

بدوره أشار حيدر مرهج أمين عام المحافظة إلى أنه تم إجراء الفحوصات الطبية اللازمة للمسافرين والقادمين من خلال فرق الصحة المنتشرة على مداخل المحافظة.

وفي ديرالزور ذكر مدير مركز البولمان عبد الحميد الحمش أن عدد الحافلات التي غادرت المحافظة الى باقي المحافظات خلال اليومين اللذين تم فيهما السماح بالتنقل بين المحافظات 50 حافلة تقل نحو 1800 شخص.

ولفت الحمش إلى أن مجلس المدينة بالتعاون مع مديرية الصحة اتخذ كل الإجراءات الوقائية من تعقيم لكامل مرافق المركز والحافلات القادمة والمغادرة ووضع نقطة طبية تقوم بإجراء فحص استقصائي لجميع الأشخاص الداخلين الى الكراج.

وفي القنيطرة تم تسيير 160 حافلة لنقل المواطنين من القنيطرة إلى دمشق حسب فرج صقر عضو المكتب التنفيذي عن قطاع النقل في القنيطرة لافتا إلى أنه تم اتخاذ إجراءات الحماية من تشكيل فرق صحية على مدخل المحافظة لفحص المواطنين المغادرين والقادمين بالتعاون مع مديرية الصحة وعدد من الجمعيات.

وفي درعا أكد عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل محمد فوزي المسالمة أنه تم تسيير وسائط نقل متنوعة من بولمانات وميكرو باصات وسيارات خاصة من كل مراكز الانطلاق في المحافظة لتأمين جميع المواطنين الراغبين بالسفر مبينا أنه تم اتباع كل الإجراءات الوقائية الصحية اللازمة للحفاظ على السلامة.

وفي السويداء تم اليوم تسيير رحلات إلى المحافظات عبر مركز الانطلاق الشمالي وخطوط نقل المنطقة الجنوبية لباصات النقل العامة من بولمانات وميكروباصات وسرافيس ومركز الانطلاق الجنوبي لشركات الاستثمار السياحي الشهباء والتوفيق والأخوية مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة للحفاظ على صحة المسافرين وفقا لمدير مراكز الانطلاق بالمحافظة لؤي رضوان.

وأوضح رضوان أنه تم اليوم تسيير 10 حافلات شبه بولمان سعة 50 راكبا إضافة إلى 14 ميكروباصا سعة 30 راكبا إلى جانب 16 سرفيسا سعة 14 راكبا إلى دمشق مع تسيير 3 مكاتب نقل رحلتين لكل منها إلى صحنايا وأشرفية صحنايا إيابا وذهابا مع تسيير رحلة عبر شركة الباشان الساعة الثامنة صباحا إلى اللاذقية مرورا بحمص وطرطوس إضافة إلى تسيير نحو 16 سرفيسا من مدينة شهبا في الوقت الذي سيرت فيه كل شركة من شركات الاستثمار الثلاث من مركز الانطلاق الجنوبي 9 رحلات ذهابا وايابا.

ولفت رضوان إلى أن عدد الرحلات المسيرة أمس بلغ 6 حافلات شبة بولمان و11 ميكروباصا و20 سرفيسا في كل من مركز الانطلاق الشمالي ومدينة شهبا مع رحلتين لكل من مكاتب النقل إلى صحنايا والأشرفية مع رحلة اللاذقية إضافة إلى 9 رحلات لكل من شركة الأخوية والتوفيق و10 للشهباء لافتا إلى أن الحافلات تصل إلى مركزي الانطلاق في كل من باب مصلى والسومرية وتعود بالركاب من دمشق.

وفي اللاذقية سيرت مديرية النقل الداخلي أمس واليوم العديد من الرحلات بين مدينة اللاذقية ومناطق المحافظة المختلفة في إطار قرارات الفريق الحكومي المعني بالتصدي لفيروس كورونا بالسماح للمواطنين التنقل بين مركز المدينة ومناطق الريف لقضاء حاجياتهم والأعمال الضرورية.

وذكر المهندس طلال حورية مدير النقل الداخلي باللاذقية في تصريح لمراسل سانا اليوم أن الشركة قدمت خدمة النقل بين الأرياف ومراكز المدن بأسعار زهيدة ووفقا للإجراءات الاحترازية المعتمدة لجهة تعقيم البولمانات قبل خروجها من المرآب وبعد انتهاء العمل فضلا عن ارتداء السائقين للكمامات الواقية والقفازات والحرص على الركوب في الحافلة جلوسا فقط لعدم حدوث ازدحام ومنعا لنقل العدوى إن وجد.

وشملت خدمة نقل المواطنين أرياف جبلة والقرداحة والحفة ومنطقة ريف اللاذقية الشمالي إضافة إلى النقل بين مراكز مدن المناطق والأرياف ذات الكثافة السكانية حرصا على تخديم أوسع شريحة من المواطنين.

دمشق

السويداء

القنيطرة