الشريط الأخباري

مراكز طوارئ الصحة المدرسية: استشارات طبية وخطوط ساخنة حول فيروس كورونا

دمشق-سانا

ضمن إجراءاتها للتصدي لفيروس كورونا خصصت وزارة التربية 22 مركز طوارئ للاستشارات الطبية وأرقاماً ساخنة في مديريات الصحة المدرسية بالمحافظات للرد على استفسارات المواطنين حول الفيروس أربعة منها في دمشق وريفها.

وحول آلية عمل هذه المراكز ذكرت مديرة الصحة المدرسية بالوزارة الدكتورة هتون الطواشي أن العمل بها يبدأ من الساعة الثامنة صباحا حتى الرابعة عصرا بهدف تسهيل تقديم الخدمات الطبية للمواطنين وتخفيف أعباء الذهاب إلى المشافي والعيادات الخاصة والإسهام بنشر التوعية للتصدي للفيروس ومنع انتشاره.

ويشمل عمل المراكز وفق الطواشي الرد على الاتصالات الهاتفية عبر الخطوط الساخنة المخصصة لتعريف الأهالي بالإجراءات الواجب اتخاذها عند الشعور بأي عارض مرضي ولا سيما لدى حدوث أعراض مشابهة لأعراض الإصابة بفيروس كورونا وتعريفهم بكيفية الحجر المنزلي للأشخاص الذين لديهم عوارض بسيطة ومنع اختلاطهم بالآخرين قبل الذهاب إلى المشافي المختصة لإجراء اختبار الكشف عن الإصابة بالفيروس.

ومن مستوصف الصحة المدرسية ببلدة التل بريف دمشق الذي خصص كمركز طوارئ بين رئيس المركز الدكتور فاروق قشوم في تصريح لمندوبة سانا أنه تم اتخاذ كل الإجراءات المناسبة لتقديم الخدمات الطبية والاستشارات للمواطنين من مختلف الأعمار سواء بالحضور إلى المركز مباشرة أو عبر الاتصال على الأرقام الساخنة لافتا إلى أن المركز اتخذ ايضا إجراءات الوقاية والحماية للكوادر الطبية العاملة فيه.

وأكد الدكتور قشوم أهمية التزام المواطنين بالإجراءات الاحترازية وأهمها البقاء في المنزل وتجنب الأماكن المزدحمة والاهتمام بالنظافة الشخصية والتعقيم منوها بالحملات التطوعية التي يطلقها مجلس بلدة التل لتعقيم الأماكن العامة والأسواق.

يشار إلى أن مراكز الطوارئ التي وضعتها وزارة التربية بدمشق هي مستوصف مي زيادة بالميدان والمستوصف المركزي بمنطقة الروضة وفي ريف دمشق خصص مستوصفا التل وقطنا كما تتلقى مديرية الصحة المدرسية استشارات طبية حول فيروس كورونا عبر الخط الساخن المخصص لذلك.

رحاب علي