الشريط الأخباري

موهبة فنية تميل لرسم الطبيعة وجمالها عند هبة حمود ابنة الـ 13 ربيعاً

اللاذقية-سانا

يظهر في لوحاتها التي ترسمها بأناملها الصغيرة حب الأرض والتعلق بالطبيعة اللذان استطاعت عبرهما هبة غياث حمود أن تقدم نتاجاً فنياً يتجاوز سنوات عمرها الـ 13 من خلال تشجيع الأهل ودراسة الرسم وقواعده.

وبينت هبة لمراسلة سانا أن موهبتها تفتحت عندما كانت في الصف الخامس ودأبت على تنميتها من خلال التسجيل في معهد للرسم بمدينة جبلة بإشراف الفنانة التشكيلية لمى محفوض.

هبة التي رسمت في لوحاتها الجبال والطبيعة ووجوه الأشخاص “بورتريه” بتعابير متنوعة كابتسامة طفل والتأمل تميل لاستخدام الألوان الزيتية وقلم الرصاص.

وأشارت إلى أنها شاركت بمعرض جماعي في معهد أجيال وهي أول مشاركة لها موضحة أنها تأمل المشاركة بمعارض أخرى بعد تمكنها من الرسم للاستفادة من خبرات وتجارب الآخرين الفنية.

من جانبها ذكرت الفنانة التشكيلية لمى محفوض أن هبة تتمتع بموهبة كبيرة ومن الممكن تنميتها من خلال متابعة تدريبها ولا سيما أن لديها خيالاً خصباً لرسم مواضيع متعددة وفقاً لما تختزنه ذاكرتها الفتية من مواطن الجمال في قريتها ومن الأشخاص المحيطين بها والذين تحبهم.

صفاء علي