لوبان: أزمة كورونا أظهرت ضعف الاتحاد الأوروبي

باريس-سانا

أكدت زعيمة حزب التجمع الوطني الفرنسي مارين لوبان أن أزمة وباء كورونا أظهرت ضعف الاتحاد الأوروبي وعدم قدرته على القيام بمهامه.

وبينت لوبان في حديث لوكالة “سبوتنيك” الروسية للأنباء إن “الاتحاد الأوروبي لم يكن ناجعاً في إدارته أزمة كورونا بل أستطيع القول إنه كان مضراً”.

وتابعت لوبان إن البنى التابعة للاتحاد الأوروبي المختصة بالتصدي للأوبئة لم تكن ناجعة كما أن المنصة الأوروبية المعنية بالتصدي للأوبئة لم تكن فعالة وأما المركز الأوروبي للوقاية ومكافحة الأمراض فلم يقم بعمله.

وأشارت لوبان إلى أنها منذ الـ 29 من كانون الثاني الماضي طالبت بإغلاق الحدود الوطنية لتجنب دخول الأشخاص القادمين من مناطق تفشى فيها الوباء بكثرة موضحة أن الاتحاد الأوروبي رفض من جهته إغلاق الحدود وسمح بحرية التنقل ما أجبر فرنسا على التأخر باتخاذ قرار إغلاق الحدود.

وأضافت لوبان إن الاتحاد الأوروبي وجد ليكون قوة صناعية مستقلة لكنه بدا اليوم غير ذلك ويعاني من ضعف شديد ومن نقص في المواد وهو يعتمد على دول أخرى لتأمينها وقد اتخذ دور الشرطي بدل أن يتخذ دور المنقذ.

وكانت وثائق للاتحاد الاوروبي كشفت أمس أن حكومات الدول الأعضاء فيه تعاملت بشكل مستهتر مع خطر فيروس كورونا المستجد ما تسبب بنقص حاد في الاستعدادات لمواجهته والحد من انتشاره في القارة الأوروبية.

انظر ايضاً

اليمن يستنكر تجديد الاتحاد الأوروبي للإجراءات القسرية المفروضة على سورية

صنعاء-سانا استنكر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية اليمنية تجديد الاتحاد الأوروبي للإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة …