الشريط الأخباري

حملات تطوعية في المحافظات لإيصال الخبز إلى المنازل واستمرار حملات التعقيم للتصدي لكورونا

محافظات-سانا

مبادرات وحملات أهلية منوعة تقوم بها الفعاليات الأهلية في المحافظات منها حملات تعقيم للحفاظ على الصحة العامة وإيصال الخبز إلى الأهالي ولمساعدتهم على البقاء بالمنازل ضمن الإجراءات المتخذة للتصدي لفيروس كورونا.

ويقوم مجموعة من المتطوعين الشباب في محافظة السويداء بحملة خليك بالبيت كمبادرة أهلية تطوعية لتأمين مادة الخبز للمواطنين وإيصالها إلى منازلهم بالسعر الرسمي لمساعدتهم على البقاء في منازلهم.

مشرف الحملة راغب فهد اعتبر أن أي عمل صغير قد يحدث فرقاً كبيراً في حياة البعض مبينا أن الحملة يشارك فيها 130 متطوعا منهم 90 داخل المدينة والباقي موزعون بين منطقتي شهبا والمزرعة بينما رأت المتطوعة ليال حديد أن هدف الحملة تمكين الأهالي من الحصول على احتياجاتهم بشكل يسير ومنظم مع بقائهم في المنازل.

وتواصلت اليوم في محافظة السويداء حملات التعقيم في إطار الإجراءات المتخذة للتصدي لفيروس كورونا وأشار رئيس مجلس مدينة السويداء المهندس بشار الاشقر إلى أن عمليات التعقيم شملت محاور في أحياء المزرعة والشهداء والمهندسين والنهضة والثورة.

وفي مدينة شهبا تم بالتعاون مع شعبة الهلال الأحمر العربي السوري تعقيم مباني شعبة الهلال والمركز الصحي والمصرف الزراعي والمجمع الحكومي والمستوصف العمالي والمشفى والفرن الآلي ومنافذ بيع الخبز ومركز الانطلاق.

وفي الحسكة تواصل الدوائر الرسمية والخدمية والجمعيات الأهلية في المحافظة اتخاذ إجراءات السلامة وحملات التعقيم والنظافة.

وأوضح رئيس مجلس مدينة الحسكة المهندس عدنان خاجو أن جهود العاملين في مديرية الشؤون الصحية بالمجلس تركزت اليوم على رش المعقمات ضمن محور سوقي الهال والقصابين واللحوم الحمراء وباعة الفروج.

بدوره بين مدير الشؤون الاجتماعية والعمل عصام الحسين أن المديرية وبالتعاون مع عدد من الجمعيات الاهلية استكملت عمليات رش المعقمات مستهدفة المنازل السكنية والمحلات التجارية في شارع المحطة بمدينة الحسكة وقامت بتنظيف عدد من مراكز الإقامة المؤءقتة إضافة إلى توزيع البروشورات التوعوية للمواطنين حول الفيروس وطرق والتصدي له.

وفي القنيطرة تواصل الفرق التطوعية بالتعاون مع مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل والوحدات الإدارية وفعاليات المجتمع الاهلي حملات رش وتعقيم المرافق العامة والشوارع.

وأكد مدير الشؤون الاجتماعية والعمل بالقنيطرة نزار حسون أهمية تفعيل دور الجمعيات الأهلية والفرق التطوعية والمجتمع المحلي.

كما واصلت الفعاليات الأهلية والمجتمعية بالقنيطرة حملة توزيع الخبز تحت عنوان لعندك بالمجان إلى منازل المواطنين وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.

وفي محافظة حمص تواصل الفعاليات الأهلية والحكومية حملات تعقيم الاحياء والمدن والوحدات الإدارية بالمحافظة إضافة إلى توزيع سلل صحية تضم معقمات ومواد تنظيف.

وأشارت المهندسة سمر السباعي مديرة الشؤون الاجتماعية والعمل بحمص إلى مساهمة الفعاليات الأهلية ومتطوعين من نادي الكرامة الرياضي حيث تم توزيع المدينة إلى تسع قطاعات لتغطية كل الأحياء وبشكل مستمر.

ولفتت غدير قره بولاد مديرة مركز تنمية المرأة بحمص إلى أن الفريق الجوال بالمركز نفذ حملات التوعية في بعض قرى ريف حمص الشمالي وتوزيع السلل الصحية على الأهالي كما قام برنامج التعلم الذاتي بالجمعية بحملة مماثلة في تير معلة والدار الكبيرة وتلدو وكفرلاها ودير فول وتم توزيع حقائب صحية ومعقمات.

وفي طرطوس أنهت مديرية التربية عمليات التعقيم للمدارس التابعة لها وذلك في إطار تنفيذ الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا وأشار مدير التربية بالمحافظة علي شحود إلى أن المديرية أنهت كل أعمال التنظيف والتعقيم للمدارس العامة والخاصة ورياض الأطفال التابعة لها على امتداد المحافظة والبالغ عددها 1106 مدارس مؤكدا أن عملية التعقيم ستعاد قبيل عودة الطلاب إلى مدارسهم.

وأشار شحود إلى تجهيز ثلاث مدارس ومراكز تدريبية كمراكز للحجر الصحي تحسباً للحالات الطارئة إضافة إلى تخصيص مدرسة كمشفى ميداني.

ونوه شحود بأهمية تجهيز جميع مراكز الصحة المدرسية البالغ عددها 21 مركزا وتهيئة مستوصفين في مدينتي طرطوس وصافيتا مؤكدا أهمية التشاركية بين المدارس والكوادر التربوية والمجتمع المحلي على مستوى المحافظة والتي شكلت نموذجاً للعمل والتعاون والمشاركة للوصول إلى بيئة مدرسية آمنة.

ونظمت الجمعية السورية للتنمية الاجتماعية حملة توعية صحية للمنتظرين على كوات الصرافات الآلية لقبض رواتبهم مع تعقيم الموقع وأيدي المواطنين وتنظيم مسافات الأمان الصحية فيما بينهم.

وفي حلب بدات اليوم جمعية أهل الخير بحلب توزيع سلل غذائية على الأهالي بمبادرة من عدد من تجار المدينة.

وأوضح حسن سقار المدير التنفيذي للجمعية أن المبادرة تستهدف أسر الشهداء والأهالي في أحياء السكري وتل الزرازير والزبدية والأنصاري الشرقي والعامرية والمشهد لافتا إلى أن الجمعية تواصل حملات التوعية وأطلقت مبادرة لتشكيل فريق تطوعي ليكون على أهبة الاستعداد والتدخل لدى حدوث أي طارئ ومؤازرة الفرق الصحية لدى الجهات العامة كما تعمل الجمعية ومن خلال مطبخها الخيري على توزيع وجبات الطعام الجاهزة على دور المسنين والأسر المحتاجة بمعدل 2500 وجبة فردية باليوم اخذين بعين الاعتبار وسائل السلامة العامة وعدم الاحتكاك مع المواطنين.