الشريط الأخباري

دشتي: ضرورة رفع الإجراءات القسرية المفروضة على الشعب السوري

جنيف-سانا

أكد رئيس المجلس الدولي لدعم المحاكمة العادلة وحقوق الإنسان عبد الحميد دشتي ضرورة احترام سيادة سورية ووحدة أراضيها ورفع الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب التي تسببت بمعاناة الشعب السوري.

وخلال مداخلة ضمن جدول أعمال الدورة الـ 43 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة انتقد دشتي تقرير لجنة التحقيق الدولية حول سورية مشيرا إلى أنه لم يتطرق إلى الاعتداءات التركية والإسرائيلية على الأراضي السورية ودعم بعض الأطراف غير المحدود للإرهاب في سورية.

وقال دشتي “كان يجب تضمين تقرير اللجنة السابع والعشرين ما استجد من انتهاكات صارخة لسيادة سورية وأراضيها من خلال العدوان الهمجي التركي والاعتداءات الإسرائيلية المتكررة وبدعم أمريكي بريطاني فرنسي أحادي غير مشروع”.

وأضاف دشتي.. كان يجب أيضا أن يتضمن تقرير لجنة التحقيق ما من شأنه لجم السلوك الإجرامي العدواني للنظامين التركي والقطري لدعمهما غير المحدود للإرهاب والإرهابيين في سورية ولا سيما في إدلب لافتا إلى أن هذا الدعم أصبح استراتيجية ثابتة لهذين النظامين.

وجدد دشتي مطالبة المجلس الدولي لدعم المحاكمة العادلة وحقوق الإنسان بالعمل على وقف العدوان على سورية ودعمها في محاربة الإرهاب مؤكدا ضرورة احترام خيار الشعب السوري في الصمود والدفاع عن وطنه والتفافه حول قيادته.

وكان مندوب سورية الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف السفير حسام الدين آلا أكد خلال جلسة لمجلس حقوق الإنسان أمس أن لجنة التحقيق الدولية تواصل الترويج لاتهامات ملفقة وعارية من الصحة وتبني مقاربة خاطئة وتتجاهل العدوان التركي والأمريكي واحتلالهما غير المشروع أجزاء من الأراضي السورية وتتغاضى عن مخاطر وجود تنظيمات إرهابية ترتكب الجرائم بحق السوريين.

انظر ايضاً

دشتي تدعو لرفع الإجراءات الاقتصادية المفروضة على بلدان عربية

بيروت-سانا دعت رولا دشتي وكيل الأمين العام للأمم المتحدة الأمين التنفيذي للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية …