كيم جونغ أون يؤكد أهمية تعزيز قدرات الجيش الكوري الديمقراطي

بيونغ يانغ-سانا

أكد الرئيس الكوري الديمقراطي كيم جونغ أون أهمية الحفاظ على الاستعداد القتالي للجيش بمختلف أسلحته لحماية سيادة البلاد برا وبحرا وجوا من أي اعتداء والعمل على زيادة قدراته القتالية بشكل متواصل.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الديمقراطية أن كيم أعرب خلال حضوره تدريبات نفذتها الوحدات الفرعية للمدفعية بعيدة المدى في الجيش الشعبي الكوري أمس عن رضاه عن مستوى جاهزية قوات المدفعية وقال إن “رجال المدفعية بعيدة المدى المشاركين في التدريبات أظهروا القدرة على الرماية الدقيقة التي قاموا بتحسينها في تدريبهم”.

وأشارت الوكالة إلى أن كيم تلقى تقريرا عن خطة التدريب وأشرف عليها من مركز المراقبة بحضور رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الشعبي الكوري باك جونغ تشون وعدد من الضباط من قادة الوحدات المشاركة بالتدريبات.

وكانت كوريا الديمقراطية أجرت مطلع آب الماضي اختبارا ناجحا لنظام إطلاق صاروخي جديد تحت إشراف الرئيس كيم الذي أكد سابقا ضرورة تطوير أسلحة فائقة القوة لمواجهة أي تهديدات والدفاع عن أمن البلاد.

وتؤكد بيونغ يانغ أن كل ما تقوم به يأتي في إطار الدفاع عن النفس في مواجهة التهديدات العدائية الأمريكية العلنية.

انظر ايضاً

كيم جونغ أون: أمريكا سبب التوترات في شبه الجزيرة الكورية

بيونغ يانغ-سانا أكد رئيس كوريا الديمقراطية كيم جونغ أون أن الولايات المتحدة الأمريكية هي السبب …