الرئيس الأسد يستقبل وفداً ليبياً: الحرب ضد الإرهاب ليست معركة سورية وليبيا فقط وهي ستحدد مصير المنطقة

دمشق-سانا

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد اليوم وفداً ليبياً برئاسة الدكتور عبد الرحمن الأحيرش نائب رئيس مجلس الوزراء والدكتور عبد الهادي الحويج وزير الخارجية والتعاون الدولي.

جرى خلال اللقاء بحث آخر التطورات في سورية وليبيا والمعركة التي يخوضها البلدان ضد الإرهاب والتدخلات الخارجية بكل أشكالها.

وتم التأكيد على أن ما يحدث في سورية وليبيا واحد وأن الحرب ضد الإرهاب ليست معركة البلدين فقط وخاصة أنها ستحدد مصير المنطقة في مواجهة المشاريع التي تحاول بعض الدول فرضها عليها عبر أدواتها وعلى رأسها نظام أردوغان الذي باتت سياساته القائمة على استخدام الإرهاب لتحقيق مصالح سياسية هي العامل الأساسي في زعزعة استقرار المنطقة ككل.

وبحث الجانبان تفعيل التعاون الثنائي في المجالات كافة والذي تشكل إعادة التمثيل الدبلوماسي بين البلدين أولى خطواته وإعادة تنشيط العلاقات والروابط التي تجمع الشعبين الشقيقين بما يعود بالنفع المتبادل عليهما ويعزز مقومات صمودهما في مواجهة كل ما يتعرضان له.

حضر اللقاء وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين والدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية والدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين ومدير إدارة الوطن العربي في وزارة الخارجية.

وفي الإطار ذاته بحث رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس مع الوفد الليبي إعادة تفعيل التعاون بين البلدين الشقيقين في قطاعات البنى التحتية والاقتصاد والاستثمار.

واتفق الجانبان على إعداد خارطة للتعاون في قطاعات الزراعة والأدوية والاستيراد والتصدير ومشروعات البنى التحتية للخدمات والإنشاءات العامة والنقل الجوي والبحري والسككي والتعليم العالي والأبحاث إضافة إلى تفعيل اللجنة العليا المشتركة وإعادة تنشيط الشركات المشتركة.

انظر ايضاً

أمام الرئيس الأسد… بارسيك وكريشاتي وشربك وخليل يؤدون اليمين القانونية محافظين جدداً لمحافظات حمص والقنيطرة ودرعا والحسكة

دمشق-سانا أدى اليمين القانونية أمام السيد الرئيس بشار الأسد اليوم بسام ممدوح بارسيك محافظاً لمحافظة …