الشريط الأخباري

السفير حداد: دعم الإرهابيين في سورية أكبر خطأ بحق الإنسانية

موسكو-سانا

أكد سفير سورية لدى روسيا الاتحادية الدكتور رياض حداد أن دعم بعض الدول للإرهاب في سورية يعتبر أكبر خطأ بحق الإنسانية لافتا إلى أن هدف الحصار الاقتصادي الجائر الذي فرضته تلك الدول على الشعب السوري كسر عزيمته التي لا تلين.

وخلال اجتماع مع ممثلي المنظمات الدينية والجمعيات الوطنية والاجتماعية في مدينة نيجنفارتوفسك بسيبيريا اليوم قال حداد “إن أكبر خطأ ارتكب بحق سورية والعالم الإنساني بأكمله تمثل بدعم المجموعات الإرهابية المرتبطة بتنظيم القاعدة الإرهابي والتي تحمل إيديولوجيا تكفيرية متطرفة غريبة عن المجتمع السوري”.

وأضاف حداد إنه مع فشل تلك المجموعات بتنفيذ الأجندات المعدة لها من دول الهيمنة بتدمير الدولة السورية تدخلت تلك الدول بشكل مباشر وخاصة القوات الأمريكية والتركية لتسيطر على منابع النفط وتنهب ثروات الشعب السوري.

وفي معرض إجاباته عن أسئلة المشاركين بالاجتماع قال السفير حداد إن دول الهيمنة فرضت حصارا اقتصاديا جائرا على الشعب السوري ومارست إرهابا اقتصاديا عليه مستخدمة العقوبات غير القانونية بهدف كسر عزيمته التي لا تلين.

ولفت السفير حداد إلى أن سورية شكلت عبر التاريخ أنموذجا فريدا في الشرق الأوسط والعالم للتعايش بين مختلف المكونات الدينية والعرقية والاجتماعية من خلال تبني نموذج وطني جامع يتساوى فيه جميع أفراد المجتمع في الحقوق والواجبات أمام القانون.

انظر ايضاً

زاخاروفا: لسورية كامل الحق بالقضاء على التنظيمات الإرهابية في أراضيها

موسكو-سانا جددت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا التأكيد على أن لسورية كامل الحق …