الشريط الأخباري

لافروف ينتقد تجاهل واشنطن للقرارات الدولية حول القضية الفلسطينية

موسكو-سانا

انتقد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف طرح الولايات المتحدة ما يسمى بصفقة القرن مؤكدا أن واشنطن تتجاهل بهذا الطرح الإطار القانوني المعترف به دوليا والقرارات الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية.

وأوضح لافروف في مقابلة مع صحيفة ستامبا الإيطالية نشرها موقع روسيا اليوم أن الولايات المتحدة ضربت من خلال هذا الطرح عرض الحائط بالأسس القانونية الدولية المعترف بها للتسوية في منطقة الشرق الأوسط والتي تشمل قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة .

وشكك لافروف في إمكانية أن تسهم خطة واشنطن المذكورة في تسوية النزاع بين الفلسطينيين والإسرائيليين مشيرا في ذات الوقت إلى رفض الفلسطينيين القاطع لهذه الخطة.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن في الثامن والعشرين من الشهر الماضي بنود ما تسمى صفقة القرن الرامية لتصفية القضية الفلسطينية في انتهاك سافر للقرارات الدولية وهو ما أثار رفضاً فلسطينياً واسعاً.

وفي سياق آخر أشار لافروف إلى أن الوضع في ليبيا لم يشهد تغيرا جذريا بعد المؤتمر الدولي الذي عقد في العاصمة الالمانية برلين الشهر الماضي معتبرا أن التناقضات بين أطراف الأزمة الليبية وصلت إلى حد بعيد لدرجة يستحيل فيه حلها في إطار فعالية واحدة.

وشدد لافروف على ضرورة تحقيق تقدم على كل مسارات التسوية لهذه الأزمة بشكل متزامن.

كما لفت لافروف في سياق المقابلة إلى مباحثات ستعقد يوم غد في العاصمة الإيطالية روما بين وزراء خارجية ودفاع روسيا وإيطاليا في إطار صيغة 2زائد 2 وتشمل قضايا دولية منها الأزمة في سورية والملف الليبي والحد من التسلح والعلاقات الروسية مع حلف شمال الأطلسي معتبرا أن هذه المباحثات تشكل “فرصة جيدة لإجراء تحليل شامل للقضايا الدولية الرئيسية في محاولة لاتخاذ خطوات منسقة بشأنها”.

يذكر أن العلاقات بين روسيا والدول الغربية تدهورت على خلفية الأزمة الأوكرانية وانضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا في آذار عام 2014 وفرض عقوبات على روسيا في الوقت الذي تؤكد موسكو على أهمية الحوار لحل القضايا الدولية وإعادة العلاقات مع الغرب إلى مجراها الطبيعي.

انظر ايضاً

لافروف: الغرب يحاول تمويه خططه السيئة تجاه البلقان عبر اتهام روسيا

موسكو-سانا أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الدول الغربية تحاول تمويه خططها السيئة في …