بتدريبات عملية… طلاب التعليم المهني والتقني يسهمون بتأمين احتياجات مدارسهم ومعاهدهم-فيديو

درعا-سانا

يكتسب التعليم المهني والتقني أهمية بالغة لدوره في رفد سوق العمل بأطر مدربة قادرة على الانخراط مباشرة بالمهن على اختلاف أنواعها ولا سيما المتعلقة بمرحلة إعادة الإعمار والبناء.

مدير تربية درعا محمد خير العودة الله أوضح في تصريح لـ سانا أن المديرية تعمل حالياً على تعزيز وتفعيل مهارات طلاب المدارس المهنية والمعاهد التقانية من خلال متابعة تنفيذ الخطة الدرسية المقررة وفق المناهج المطورة وربط المعلومات النظرية بالتدريبات العملية عبر ورشات التنفيذ والصيانة التي تم تشكيلها من الطلاب وتشرف على أعمالها لجان وزارية.

ولفت العودة الله إلى أن المديرية تتوجه حالياً الى إعداد خطة لتفعيل الورشات الطلابية وخاصة العاملة داخل المشاغل الموجودة بالمدارس والمعاهد المهنية بمهنة نجارة الأثاث والزخرفة واللحام وتشكيل المعادن حيث يتم توجيههم إلى تصنيع وصيانة وإصلاح كل ما يتعلق بمدارسهم من “منجور خشبي وألمنيوم وحمايات ونوافذ وأبواب” إضافة إلى انتاج مقاعد أخرى لتوزعها المديرية لاحقاً على المدارس المحتاجة تباعاً حسب الحاجة والإمكانات المتوافرة.

ومن أمثلة أعمال ورشات المدارس والمعاهد المهنية قيام الطلاب بصيانة ماكينات مهنة خياطة الملابس في المدارس النسوية والمعهد التقاني للاقتصاد المنزلي- النسوي وتزويد مديرية التربية ومعظم مدارس مدينة درعا بالطاولات والموبيليا وستائر للنوافذ بعد تفصيلها في مشغل البرادي التابع لمديرية التربية على أن تشمل هذه الأعمال لاحقاً احتياجات مدارس المناطق الأخرى في المحافظة.

المدير المساعد للتعليم المهني والتقني في مديرية تربية درعا المهندس منير المقداد بين أن مشغل المقاعد الموجود في المعهد الصناعي التقني يقوم بتصنيع وصيانة المقاعد الصفية للمعهد والمدارس الأخرى كما يستفيد من نواتج الخشب التي تتشكل من باقي الألواح لتصنيع هياكل الطاولات ومن خلاله تم تأمين طلبات مديرية التربية من الأثاث المكتبي كما تم تصنيع ما يقارب 7250 مقعداً مدرسياً وصيانة أكثر من 3900 مقعد وهيكل معدني منذ بداية عام 2019 لافتاً إلى وجود مشغل لخياطة الستائر أيضاً يعمل على تزويد القاعات بالستائر اللازمة ومشغل تصنيع أنابيب للمدافئ.

عدد من مدربي المهن في المشاغل أعربوا في تصريحاتهم لـ سانا عن أهمية التدريب العملي لتزويد الطالب بأدوات سوق العمل قبل تخرجه ومنهم عبد الكريم أحمد معلم حرفة نجارة الذي أوضح أنه يقوم بتدريب الطلاب في مشغل النجارة الموجود بالثانوية المهنية الصناعية الأولى بمدينة درعا على نجارة الأثاث وتنفيذ نماذج متطورة وفق مواصفات مميزة وعصرية ترفد احتياجات مديرية التربية إضافة إلى القيام بصيانة الأثاث ومنجور الخشب من أبواب ونوافذ للمدرسة وبالتالي تحقيق الوفر المادي.

جبر الجوابرة معلم حرفة بمشغل المعهد الصناعي لفت إلى أن المشغل ينتج المقاعد المدرسية والمنجور الخشبي حيث يتم العمل فيه وفق خطة مديرية التربية.

ونوّه عدد من الطلاب بالمهارات المميزة التي يحققها لهم التعليم المهني حيث يختصر عليهم فترة التدريب ويسهم بدخولهم سوق العمل بقدرة عالية وقيامهم بأعمالهم بشكل متقن وعلمي.

وكانت وزارة التربية ركزت في مؤتمرها التربوي نهاية العام الماضي على آليات تطوير التعليم المهني والتقني ووضع رؤية لسبل ربطه بسوق العمل وزيادة المسارات لخريجي هذا التعليم أفقياً وعمودياً والتوعية بأهميته.

لما المسالمة وسكينة محمد

 

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

عودة الدوام إلى مدارس حي طريق السد بدرعا بعد انتهاء العملية الأمنية

درعا-سانا أعلنت تربية درعا أنه اعتباراً من صباح اليوم عادت مدارس حي طريق السد بمدينة …