ثقافي أبو رمانة يستضيف توقيع مجموعة (على مقام الفرات قلبي)

دمشق-سانا

استضاف المركز الثقافي في أبو رمانة مساء اليوم حفل توقيع المجموعة الشعرية “على مقام الفرات قلبي” التي كتبتها الشاعرة سرية عثمان وسط حضور عدد من الأدباء والباحثين الذين قدموا قراءات في مضامين المجموعة.

وقرأت الشاعرة عدداً من نصوص المجموعة اعتمدت فيها الأسلوب النثري الذي حاولت أن يكون بعيدا عن المباشرة.

الباحث الدكتور محمد الحوراني قال في مداخلته:”عندما تقلب أوراقَ “على مقام الفرات قلبي” وتقرأ فيه نصوص سرية العثمان تجد نفسك أمام سيدة وهبت روحها لفلذات كبدها وتعلق نبضها بأمها ووطنها والحب بكل أشكاله ورصد وجع أبناء سورية وما أصابهم خلال سنوات الحرب الإرهابية ولا سيما أولئك الذين شردهم الإرهاب خارج الوطن وكأنها تقول لهم.. ألم يكنِ الأجدر بكم عندما أجبرتم على مغادرة بيوتكم أن تبقوا داخل بلدكم وتتضافر جهودكم لتضميد جراحه والوقوف إلى جانبه أثناء معاناته ووجعه”.

وتحدث الناقد خليفة عموري مدير الندوة عن السرد النثري بطابعه الشعري هو ما يتصف به ديوان الشاعرة سرية العثمان بتشكيلاتها الحسية الوجدانية التي عبرت عن جوانيات أفردت لها الكثير من العناوين فهي تنقلت بين الوطني والوجودي والحب بذات المقياس وهذا مفاده أن التجربة الشعرية عندها اعتمدت على اللغة بتشكيل مشهديات عفوية الخاطر رغم تماسها بالأسلوب الحداثوي في تراكيبها من صور ومجاز.

ورأى الشاعر أيهم الحوري أن المجموعة تحمل الكثير من الدلالات والوعي الشعري من خلال الطرح الاجتماعي والإنساني والوطني متأثرة بالبيئة وتداعيات الحياة التي عاشتها وفق استخدام الموز والدلالات.

يشار إلى أن المجموعة صادرة عن دار بعل للنشر وتقع في 150 صفحة من القطع المتوسط.

محمد خالد الخضر

انظر ايضاً

إرث أيقونة البازلت السوري في معرض استعادي للراحل القدير فؤاد أبو عساف بثقافي أبو رمانة

دمشق-سانا تتباين المجسمات، وتتعدد آفاق التعبير، في منحوتات يبرزها المعرض الاستعادي الأول