الشريط الأخباري

الخارجية الفلسطينية تطالب بمواجهة هجمة الاحتلال على مدارس القدس

القدس المحتلة-سانا

طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية المجتمع الدولي بمواجهة هجمة الاحتلال الإسرائيلي الشرسة على مدارس مدينة القدس المحتلة وخاصة مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”.

وأوضحت الخارجية في بيان اليوم نقلته وكالة وفا أن سلطات الاحتلال تشن هجمة شرسة على مدارس القدس ومناهج التعليم الفلسطينية وتعمل على فرض مناهجها وإجبار الفلسطينيين في القدس المحتلة وخاصة مرتادي مدارس الـ “أونروا” على التوجه إلى مدارس الاحتلال.

وأشارت الخارجية إلى اعتداءات الاحتلال المتواصلة على العملية التعليمية الفلسطينية من خلال التدخل المباشر في المناهج التعليمية وخاصة بمدارس القدس المحتلة والاقتحامات المتكررة للمدارس وقتل وجرح واعتقال طلاب ومدرسين فضلاً عن إعاقة وصول الفلسطينيين لمدارسهم في انتهاك صارخ للقانون الدولي والإنساني.

وشددت الخارجية على أن التعليم حق تكفله جميع المواثيق الدولية فالقانون الدولي الإنساني يمنع سلطات الاحتلال من إعاقة حق الوصول إلى التعليم وفرض أي تغيير في محتوى أو طبيعة أو عمليات المؤسسات التعليمية للدولة الواقعة تحت الاحتلال.

ولفتت الخارجية إلى أن سفراء فلسطين في دول العالم يعملون على حشد الدعم الدولي لتوفير بيئة آمنة ومناسبة للعملية التعليمية والوقوف في وجه الحملة الأمريكية الإسرائيلية الممنهجة ضد وكالة “أونروا” وخاصة في القدس المحتلة وضمان بقائها وتوفير الظروف اللازمة لمواصلة تقديم خدماتها الإنسانية والتعليمية.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أعلنت مطلع العام الماضي مخططا لإغلاق مدارس ومؤسسات الأونروا في مدينة القدس المحتلة اعتباراً من عام 2020 وذلك في إطار المحاولات الأمريكية الإسرائيلية لإنهاء عمل الأونروا كمدخل لمنع إقرار حق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة إلى ديارهم وتمرير ما يسمى “صفقة القرن” الرامية لتصفية القضية الفلسطينية.

انظر ايضاً

الخارجية الفلسطينية تجدد إدانتها جرائم الاحتلال المتواصلة

القدس المحتلة-سانا جددت وزارة الخارجية الفلسطينية إدانتها مواصلة الاحتلال الإسرائيلي جرائمه بحق الفلسطينيين مؤكدة أن …