الشريط الأخباري

ستة أيام والإرهابيون يواصلون منع الأهالي من الوصول إلى ممرات أبو الضهور والهبيط والحاضر بريفي إدلب وحلب

حلب وإدلب-سانا

بعد ستة أيام متتالية على افتتاح الممرات الإنسانية في أبو الضهور والهبيط بريف إدلب والحاضر بريف حلب الجنوبي واصل الإرهابيون بكل الوسائل الاجرامية منع الأهالي الراغبين بالخروج من مناطق سيطرتهم والوصول إلى المناطق الآمنة التي حررها الجيش العربي السوري من الإرهاب.

وذكر مراسلو سانا في الممرات الثلاثة أن التنظيمات الإرهابية واصلت لليوم السادس ممارسة الضغوط والتهديد والوعيد ضد الأهالي الراغبين بالتوجه إلى ممرات أبو الضهور والهبيط والحاضر بريفي إدلب وحلب للخروج عبرها إلى المناطق الآمنة متخذين منهم دروعا بشرية أمام تقدم الجيش في عملياته المتواصلة لاجتثاث فلول الإرهاب من المناطق التي مازالوا ينتشرون فيها.

وأشار المراسلون إلى أنه على مدى الأيام الماضية عمد الارهابيون إلى تخريب الطرق الفرعية والمؤدية إلى تلك الممرات الإنسانية في عدة نقاط ووضع السواتر الترابية عليها لمنع أي تحرك للسيارات التي يستخدمها الراغبون بالخروج من مناطق انتشار الإرهابيين إلى المناطق التي أمنها الجيش وطهرها منهم.

وفي محاولة منها لمنع المدنيين الراغبين بالخروج أقدمت التنظيمات الإرهابية على استهداف محيط الممرات الثلاثة عدة مرات بالقذائف الصاروخية.

وفي المقابل لفت المراسلون إلى أن التجهيزات والاجراءات التي اتخذتها الجهات المعنية في الممرات لاستقبال الراغبين بالخروج لا تزال بكامل جهوزيتها حيث توجد سيارات الاسعاف ونقطة طبية وحافلات لنقل الأهالي وأمتعتهم.

انظر ايضاً

لاتخاذهم دروعاً بشرية.. الإرهابيون يمنعون الأهالي من الخروج عبر الممرات الإنسانية في ريفي إدلب وحلب

إدلب وحلب-سانا منعت التنظيمات الإرهابية لليوم العاشر على التوالي المدنيين الراغبين بالخروج إلى المناطق الآمنة …