الشريط الأخباري

كنان خوري.. موهبة خاصة في تشكيل الحجر والصدف ضمن تحف فنية متميزة

حمص-سانا

استطاع الشاب كنان خوري أن يجسد أفكاره وأحاسيسه من خلال تطويع الحجر والصدف وتكوينها على شكل تحف فنية متنوعة الأشكال والتصاميم تجذب الناظر وتسترعي انتباهه وخاصة أنه ينفذ أعماله بمنتهى التقنية والاحتراف مركزا على أدق التفاصيل التي عادة ما تمنح للقطعة الفنية جماليتها ودقتها.

وأشار خوري لـ سانا الشبابية إلى أنه طالما اهتم بالعمل اليدوي وأحب صناعة المشغولات التقليدية وهو الشغف الذي كبر معه منذ سن مبكرة نظرا لما يحققه له من متعة حرفية وبصرية مؤكدا أن شغله في هذا المجال ينطوي على دلالات فنية عميقة.

وأضاف: إنه بدأ فعليا بالتركيز على هذا العمل منذ نحو 5 سنوات حين اكتشف شغفه بجمع الحجارة ذات الأشكال المميزة والالوان اللافتة فكان يتجول في السهول وعلى شاطئ البحر ليجمع الصدف والحجر ويحولها لاحقاً إلى مجسمات ذات بعد جمالي آخر مع التركيز على مضمون فكري معين في الوقت نفسه.

وبين أنه خلال سنوات عمله اكتشف في ذاته الكثير من المهارات الإضافية التي طورت قدراته ووسعت من آفاقها مستفيدا من براعته في الرسم على الزجاج بطريقة ثلاثية الأبعاد لافتا إلى أن أول عمل له كان عبارة عن مجسم لعائلة مكونة من أب وأم وطفلتين.

يمتلك خوري اليوم مئات القطع والمجسمات والتصاميم الفنية التي جذبت الانتباه في عشرات المعارض والفعاليات كان أحدثها مؤخرا معرض الميلاد في كنيسة أم الزنار حيث لاقت منتجاته اهتماما من قبل الزائرين نظرا لغرابتها وحرفيتها.

لارا أحمد