الشريط الأخباري

بكين: السلوك العسكري الأمريكي يتعارض مع أعراف العلاقات الدولية

بكين-سانا

أكدت وزارة الخارجية الصينية اليوم ان استخدام الولايات المتحدة القوة يفاقم التوترات في منطقة الشرق الأوسط كما أن سلوكها المحفوف بالمخاطر يتعارض مع الأعراف الأساسية للعلاقات الدولية وذلك بعد قيام واشنطن باغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي العراقي ابو مهدي المهندس في بغداد يوم الجمعة الماضي.

وقال المتحدث باسم الوزارة قنغ شوانغ في إفادة صحفية نقلتها رويترز إن “السياسات التي تعتمد على القوة لا تحظى بالقبول على المستوى الشعبي وليست قابلة للاستمرار” مضيفا أن “السلوك العسكري الأمريكي المحفوف بالمخاطر في الأيام الماضية يتعارض مع الأعراف الأساسية للعلاقات الدولية”.

ودعا قنغ واشنطن إلى عدم إساءة استغلال القوة كما حث الأطراف المعنية على التحلي بضبط النفس لضمان تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

وحول تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض عقوبات على العراق بعد تصويت مجلس النواب العراقي على قرار يلزم الحكومة بانهاء الوجود الأجنبي في البلاد قال قنغ إن “الصين تعارض دوما الاستخدام الجائر أو التهديد باستخدام العقوبات”.

وأضاف “نأمل أن تفعل الدول المعنية ولا سيما الدول الكبرى من خارج المنطقة المزيد لدعم السلام والأمن في منطقة الشرق الأوسط وتجنب الأعمال التي تصعد التوترات الإقليمية”.

وكان وزير الخارجية الصيني وانغ يي أكد خلال اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي أمس أن الاستخدام الأحادي للقوة لا يحل المشاكل الدولية وإنما يأتي بنتائج عكسية وذلك في إشارة إلى الاعتداءات الأمريكية الاخيرة في العراق والتي أدت إلى استشهاد سليماني والمهندس.

انظر ايضاً

الصين تجدد دعمها سورية في محاربة الإرهاب

نيويورك-سانا أكد نائب مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة قنغ شوانغ مجدداً ضرورة رفع الإجراءات …