الشريط الأخباري

تغذية صحية متوازنة تغني عن عشرات البرامج الغذائية المتداولة

دمشق-سانا

تسوق صفحات التواصل الاجتماعي لعشرات البرامج والأنظمة الغذائية يوميا على أنها الأفضل من أجل صحة الجسم والوقاية من الأمراض والحصول على وزن مثالي بينما يقول الخبراء أن الأمر يحتاج فقط غذاء متنوعا وصحيا محذرين من اتباع هذه البرامج عشوائيا دون استشارة طبية.

سانا الصحية رصدت آراء خبراء في هذ المجال على هامش مؤتمر علمي للتغذية نظمته نقابة الصيادلة بالتعاون مع المجلس العلمي للصناعات الدوائية بدمشق مؤخرا حيث أوصت خبيرة التغذية الدكتورة رشا عربش باعتماد تغذية متوازنة غنية بالعناصر التي يحتاجها الجسم وتناول وجبات صحية بشكل مناسب وتوزيع الحصص بحسب الحالة الصحية للفرد وعمره.

ونبهت عربش من الأغذية التي تحتوي مواد حافظة ودهونا وملونات ومن المشروبات الغازية والإكثار من الملح داعية إلى الاعتماد على توصيات الهرم الغذائي التي تركز على تناول الفواكه والحبوب والبروتينات.

الصيدلاني خالد عطايا فضل الاعتماد على أنظمة غذائية من مصادر طبيعية لخفض الوزن والابتعاد عن الأنظمة الدوائية إلا بإشراف مختصين.

وتزداد أهمية التغذية الصحية في مرحلة الطفولة والمراهقة حسب الدكتور نضال كبول رئيس منطقة حرستا الصحية لكونها مرحلة نمو وتأسيس لبنية جسمية أفضل مبينا ضرورة أن يكون غذاؤهم غنيا بالكالسيوم والفيتامينات والمعادن للوقاية من أمراض ومشاكل صحية كثيرة في مراحل عمرية لاحقة ولا سيما الشيخوخة محذرا من مضار الأطعمة الجاهزة لأنها تحتوي كميات كبيرة من الدهون المشبعة وتسهم في زيادة الوزن.

خبيرة التغذية الدكتورة منال حمادة الخياط أوصت بضرورة الاهتمام بنوعية غذاء الحامل لمنع أي اختلاطات مرضية لدى الجنين وحدوث التشوهات والإعاقة مبينة أن التحضير يبدأ قبل ثلاثة أشهر من الحمل.

أما الصيدلانية الدكتورة سميرة زغير فلفتت إلى دور التغذية في الوقاية أو تأخير حدوث هشاشة العظام عبر العناية بنوعية الغذاء منذ الصغر لبناء عظام أقوى بينما دعت خبيرة التغذية جميلة الصمادي إلى التعريف بالهرم الغذائي العربي الذي انتشر منذ عام 2000 وأطلقته مجموعة أطباء عرب ومزج بين جميع أنواع الأطعمة النباتية والحيوانية والدهون والفيتامينات.

نقيبة الصيادلة الدكتورة وفاء كيشي أشارت إلى دور اختصاصي التغذية في التصدي للمعلومات الخاطئة في مجال الغذاء وزيادة الوعي بما يخص التداخلات بين الغذاء والدواء والتركيز على شروط الغذاء الصحي والرقابة عليه.

ومن وزارة الصحة أوضحت الدكتورة فايزة جوهرة أن لدى الوزارة برامج تعنى بالتغذية العلاجية والوقائية ولا سيما للأطفال والحوامل مشيرة إلى ضرورة معرفة الحصص الغذائية حسب العمر وفق مقادير مناسبة إلى جانب ممارسة النشاط الرياضي.

إيناس السفان