الشريط الأخباري

تقديرات بإنتاج 13 ألف طن من البطاطا الخريفية بحمص

حمص-سانا

صعوبات عدة تواجه مزارعي البطاطا من العروة الخريفية أبرزها عدم تسويق المحصول من قبل المؤسسات الحكومية المعنية ما يعرضهم لاستغلال التجار بالإضافة إلى غلاء المحروقات والمبيدات الزراعية.

سانا الاقتصادية التقت بعض المزارعين في محافظة حمص حيث أشار المزارع عبد الباسط زكريا من قرية نقيرة إلى أنه يملك مساحة تبلغ نحو 500 دونم مزروعة بالبطاطا الخريفية نوع “سبونتا” مبيناً أنه بدأ بقلع البطاطا منذ بداية الشهر الماضي ويستمر إلى الشهر الثالث.

ولفت زكريا إلى أن كمية الإنتاج جيدة ولكن السعر منخفض مقارنة بتكاليف الإنتاج من محروقات وأدوية وأجور عمال ونقل ويبلغ سعر الكيلو بين 130 و200 ليرة فيما يبيعه التجار بضعف السعر مطالبا بتسويق الإنتاج عن طريق السورية للتجارة.

المزارع يحيى معيني من قرية الحسينية أشار إلى أن مزارعي البطاطا يعانون من صعوبة تأمين المحروقات وارتفاع أسعارها وأسعار المبيدات وفقدانها في كثير من الأحيان مبيناً أن التاجر هو الرابح الأكبر حيث أنه يشتري البطاطا من المزارعين بسعر بين 120 و200 ويبيعها ما بين 350 و400 ليرة سورية لافتاً إلى ضرورة تأمين الأدوية الزراعية وتدخل الجهات المعنية في تسويق المحصول لضمان عدم تعرض الفلاحين لابتزاز السماسرة والتجار.

المهندس بسام عامر رئيس الوحدة الإرشادية الزراعية بحسياء أكد أن أهم مشكلة تواجه المزارعين عدم دعم البطاطا الخريفية من قبل الحكومة في مناطق الاستقرار الرابعة وعدم إدراجها ضمن الخطة كمنطقة وادي الحنة مطالباً بمنح المزارعين رخصاً زراعية من أجل استجرار الاسمدة المحروقات ما يزيد الإنتاج بشكل كبير ويخفض التكاليف كون المناطق القريبة منها مصنفة ضمن الاستقرار الثالث ومدرجة في الخطة ويتم دعمها بشكل كامل.

موفق زكريا رئيس مكتب التسويق باتحاد فلاحي حمص أشار إلى أن المساحة المزروعة من البطاطا الخريفية تبلغ 909 هكتارات والإنتاج المقدر هو 13 ألف طن مبيناً ضعف دور “السورية للتجارة” بالنسبة لتسويق المحصول ما يترك الفلاح عرضة لاستغلال وتحكم التاجر باعتبار ان الكلفة التقديرية لإنتاج الكيلوغرام الواحد تصل إلى 100 ليرة فيما يبيعه الفلاح بسعر 110 و115 ليرة للكيلو وتذهب الأرباح الكبيرة للوسيط والتاجر.

ولفت زكريا إلى أن البطاطا تأثرت بموجة الصقيع التي أصابتها مؤخراً مؤكداً ضرورة رفع تعويض الأضرار من قبل صندوق الكوارث والتي لا تتجاوز 15 بالمئة وإدراج منطقة الاستقرار الرابعة ضمن الخطة الزراعية باعتبارها مناطق خصبة جداً وآبارها غزيرة كونها لم تستهلك سابقاً.

صبا خيربك

نشرة سانا الاقتصادية

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency 

انظر ايضاً

إزالة مبنى من 3 طوابق في حمص حفاظاً على السلامة العامة

حمص-سانا بدأت الورشات الفنية في مجلس مدينة حمص اليوم إزالة مبنى مؤلف من ثلاثة طوابق …