الشريط الأخباري

لطفي: سورية هي البوابة التي تحطمت أمامها مخططات تقسيم المنطقة

القاهرة-سانا

أدان المنسق العام للجنة الشعبية المصرية للتضامن مع الشعب السوري هشام لطفي استمرار اعتداءات قوات النظام التركي على الأراضي السورية والصمت الرسمي العربي والدولي حيال تلك الانتهاكات.

وأوضح لطفي في تصريح لمراسل سانا بالقاهرة أن الانتهاكات التي يقوم بها رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان وقواته ومرتزقته ما كانت لتحدث لولا أنها توافقت مع أجندات غربية تقع في إطار المؤامرة التي تستهدف سورية منذ سنوات وقال إن أردوغان شريك أساسي في تلك المؤامرة وهو اليوم يكمل ما سبق لمرتزقته أن فعلوه منذ سنوات ولا يزالون.

وأشار لطفي إلى أن سورية بشعبها الصامد وجيشها الباسل مع قيادتها الحكيمة هي الحامي الأول والوحيد للتراب العربي وهي التي تصدت لذلك العدوان التركي الخبيث وكبدته الخسائر كما فعلت وتفعل مع التنظيمات الإرهابية وفلولها المتبقية وقال: “سيذكر التاريخ أن سورية هي البوابة التي تحطمت أمامها مخططات تقسيم المنطقة ومحاولات إعادة الدولة العثمانية الباغية”.