الشريط الأخباري
عــاجــل مراسل سانا: وحدات من الجيش تطهر قرية الغدفة من الإرهابيين وتلاحق فلولهم في ريف معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي

بمشاركة 3500 شخص.. (ماراثون دمشق الأول) لدعم الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية

دمشق-سانا

بمشاركة 3500 شخص أقيم اليوم (ماراثون دمشق الأول) لدعم الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية من مدينة الفيحاء الرياضية بدمشق.

الماراثون الذي نظمته مؤسسة الاولمبياد الخاص السوري بالتعاون مع محافظة دمشق ووزارة التربية بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة ضم مشاركين من طلاب المدارس من الحلقتين الأولى والثانية ولاعبين من المنتخب الوطني للأولمبياد وعددا من الجمعيات الأهلية وفعاليات من المجتمع الأهلي بالإضافة الى مشاركين من الأولمبياد الخاص العراقي حيث بدؤوا مسيرهم من ملعب كرة القدم والمدخل الرئيسي لمدينة الفيحاء الرياضية للالتفاف حولها في المناطق والشوارع المحيطة بها.

وأعرب عدد من المشاركين من ذوي الإعاقة الذهنية منهم منصور معراوي وفادي حوزاني وعمار فوزي ومعتز نور الدين في تصريح لمندوب سانا عن سعادتهم بالمشاركة والدعم والتشجيع الذي لمسوه من أقرانهم الأمر الذي رفع من معنوياتهم وقدراتهم مؤكدين أنهم سيبذلون جهودا كبيرة خلال تواجدهم في الأولمبياد الخاص السوري لتحقيق نتائج مميزة في أي مشاركة خارجية.

وأشارت الطالبات المشاركات بيسان طراف وسيدرا شوشرة وحلا صالح وشيرين مرعشلي إلى أهمية المشاركة في الماراثون لتقديم الدعم لذوي الإعاقة والتعاون معهم وتشجيعهم وتحفيزهم بأنهم قادرون على المساهمة في بناء المجتمع مثلهم مثل الأشخاص الأسوياء.

من جانبها أكدت المشاركة من المجتمع الأهلي دالين بوشناق أهمية زيادة حملات التوعية للتعريف بالأشخاص ذوي الإعاقة لدمجهم بالمجتمع وممارسة حياتهم بشكل طبيعي وخاصة أنهم يملكون أحيانا قدرات تفوق الأشخاص العاديين مبينة أنها تشارك للمرة الأولى في مثل هذه الفعاليات وستشارك لاحقا في أي فعالية تتعلق بهذا الموضوع.

الطالبان مصطفى الرجا وعمار وهبة لفتا إلى أن رسالتهما من المشاركة التأكيد على أن الأشخاص ذوي الإعاقة ليسوا وحدهم وأننا نتعاون معهم ونشاركهم الفرحة والنشاطات التي تسهم في سعادتهم ومنها المسير بالماراثون معا.

من جانبه أشار مشرف الأولمبياد الخاص العراقي ماجد الزيرجاوي إلى أن الوفد العراقي شارك بـ 20 شخصا من الأولمبياد بهدف دمجهم بالمجتمع ورفع معنوياتهم مؤكدا أهمية هذه الفعاليات ومشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة مع اقرناهم لمنحهم القدرة على اثبات الذات وتحفيزهم على الاصرار والعزيمة.

المدير الوطني للأولمبياد الخاص السوري المشرف على الماراثون طلال برنية أوضح أن الهدف من إقامة الماراثون دمج الاشخاص ذوي الإعاقة مع طلاب المدارس والاضاءة عليهم بأنهم جزء من المجتمع ويجب دعمهم مبينا أن مسافة الماراثون نحو ثلاثة كيلومترات شارك فيه نحو ألف شخص من ذوي الإعاقة الذهنية من لاعبي ولاعبات منتحب الاولمبياد الخاص.

الدكتور عبد الحميد الزرير مدير التربية الرياضية في وزارة التربية بين أن 14 مدرسة بدمشق من الحلقتين الأولى والثانية شاركت في الماراثون بهدف دعم الاشخاص ذوي الإعاقة وتعريفهم بأنهم قادرون على أن يكونوا منتجين في المجتمع وليسوا عبئا على أحد.

وقام رئيس الاتحاد الرياضي العام اللواء موفق جمعة بتتويج الفائزين الأوائل من الأولمبياد الخاص السوري ومن طلاب المدارس “الحلقتين الأولى والثانية” كما تم تكريم المشاركين من المنتخب العراقي.

وتحتفل دول العالم في الثالث من كانون الاول من كل عام باليوم العالمي للأشخاص ذوى الاعاقة الذى أقرته الامم المتحدة منذ عام 1992 بهدف زيادة التوعية بمفهوم قضية الاعاقة وضمان حقوق الاشخاص المعوقين وإشراكهم في مختلف مجالات الحياة من خلال بناء قدراتهم وتأهيلهم ليكونوا أشخاصا منتجين.

فراس صافي