الشريط الأخباري

روائع المقطوعات الكلاسيكية والرومانسية على آلة الباصون بأنامل طوني الأمير في دار الأسد

دمشق-سانا

بهدف تعريف الجمهور السوري بآلة الباصون إحدى آلات الأوركسترا أحيا عازف الآلة الأساسي في الأوركسترا السيمفونية الوطنية السورية الموسيقي طوني الأمير حفل موسيقا كلاسيكية بمشاركة مارينا بوهايتشوك على آلة البيانو في القاعة متعددة الاستعمالات بدار الأسد للثقافة والفنون.

وتميز الحفل بتنوع برنامجه الذي غطى مختلف العصور من الكلاسيكية والرومانسية إضافة إلى الحديثة حيث بدأ بعزف كونشيرتو الباصون بمرافقة البيانو للمؤلف كارل ماريا فون فيبر والتي تعد من أهم الكونشيرتات لهذه الآلة النفخية.

وتضمن برنامج الحفل عزف مقطوعات للمؤلفين ادوارد الغار واستور بيازولا والكساندر تانسمان وعزفا منفردا لآلة البيانو للمؤلف فريدريك شوبان.

وفي تصريح لـ سانا بين الأمير أن آلة الباصون من الآلات النفخية النادرة وهي متواجدة دائما ضمن عائلة الأوركسترا مؤكدا حرصه على تقديم حفلات موسيقية بشكل مستمر لتعريف الجمهور السوري بهذه الآلة وصوتها الرخيم إضافة إلى أن حفلات العزف المنفرد هي قيمة مضافة للموسيقيين المحترفين.

ولفت إلى أنه خلال حفلات العزف المنفرد تقدم أعمال مكتوبة خصيصا لهذه الآلة بمرافقة البيانو أو الأوركسترا موضحا أن الموسيقا الآلية يقدم فيها كل الأنماط الموسيقية وهو ما حاول تقديمه خلال الحفل.

يذكر أن الموسيقي طوني الأمير من مواليد مدينة دمشق 1977 تتلمذ في المعهد العالي للموسيقا على يد الأستاذ الروسي فاليري كريفولاب ثم الأستاذ فاسيلي لوبوف وتخرج منه بدرجة جيد جداً عام 2003 اختصاص آلة الباصون وهو عضو في الأوركسترا السيمفونية الوطنية السورية منذ عام 2003 وشارك معها في حفلاتها وهو مدرس آلة الباصون للأطفال في أوركسترا وزارة التربية وبمعهد صلحي الوادي منذ عام 2000 ومدرس في المعهد العالي للموسيقا.

أما العازفة مارينا بوهايتشوك فهي موسيقية أوكرانية مقيمة في سورية تعمل مدرسة بالمعهد العالي للموسيقا وجامعة البعث درست الغناء الأوبرالي إضافة إلى البيانو وشاركت بعدد من أكبر المهرجانات العالمية كما أخرجت العرض المسرحي “الصياد والسمكة” باللغة الروسية المستوحى من قصة بوشكين وقدم على مسارح حمص.

رشا محفوض