لوحات فنية ترافق أشغالاً يدوية في معرض ثنائي بثقافي جرمانا

ريف دمشق-سانا

أعمال فنية من الأشغال اليدوية والرسم المائي والغرافيك حضرت في المعرض الفني المشترك الذي استضافه المركز الثقافي في جرمانا للفنانتين التشكيليتين نسرين الحسين ونوال عزام.

رئيس فرع اتحاد الفنانين التشكيليين في ريف دمشق الفنان سهيل أبو حمدان اعتبر أن المعرض ظاهرة فنية بدأت تثبت حضورها الفني المعتمد على تدوير المواد وإمكانية الاستفادة منها في سلع تزيينية وخدماتية بإطار فني يعتمد رؤى الفنان الجمالية وخبراته اليدوية التقنية منوهاً بمستوى المصنوعات الفنية وما احتوته من قيم فنية تحاكي التراث بتجريديتها وأشكالها الهندسية وباللوحات الفنية المصاحبة لتلك المصنوعات التي شكلت الخلفية المكانية لها عبر تقنيات الباستيل والغرافك والمائي.

ونوه منهال الغضبان رئيس مركز جرمانا بتلك التجربة الفنية الجماعية التي يساهم إنتاجها برفد ربات البيوت بدخل اقتصادي والحركة الفنية المتصلة بالتراث وهذا ما بدا واضحاً عبر الألوان والرسومات التي تحاكي التراث الفلسطيني والسوري معتبراً أن الفنانتين استطاعتا إعادة إنتاج الذاكرة الشعبية المختزنة في الثقافة التراثية وغناها الشكلي بصورة تدمج التراث والمعاصرة.

 محمد خالد الخضر

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency 

انظر ايضاً

الثقافة بمواجهة السلوكيات السلبية.. ندوة في ثقافي جرمانا

ريف دمشق-سانا دور الثقافة في مواجهة السلوكيات الاجتماعية السلبية والآفات الخطرة