الشريط الأخباري

أكثر من 22 ألف خدمة قدمها المكتب القنصلي في الحسكة-فيديو

الحسكة-سانا

قدم المكتب القنصلي في محافظة الحسكة التابع لوزارة الخارجية والمغتربين أكثر من 22 ألف خدمة قنصلية خلال عام على انطلاق نشاطه تتعلق بتصديق الوثائق الداخلية والخارجية للمواطنين ما وفر الجهد والوقت والمال الذي كانوا يتكبدونه من السفر إلى دمشق لتصديقها.

مدير المكتب القنصلي رائد لحدو أوضح في تصريح لمراسل سانا أن المكتب استطاع خلال عام على انطلاقه ورغم قلة الكادر الوظيفي من تصديق 22400 وثيقة تقدم بها المراجعون تتعلق بعمل مختلف الوزارات والمنظمات والبعثات الدبلوماسية الخارجية وراجعه أكثر من 14 ألف مواطن.

وفيما يتعلق بمجال عمل المكتب أشار لحدو إلى أنه يصدق وثائق المراجعين من مختلف المحافظات الصادرة عن الوزارات والمنظمات الشعبية والنقابات المهنية بالنيابة عن وزارة الخارجية ويعطيها الصفة القانونية للاستعمال داخل وخارج سورية ومنها على سبيل المثال ما يعود إلى وزارة الداخلية كبيان قيد عائلي وفردي ووثيقة ولادة أو طلاق أو زواج ووثائق وزارتي التربية والتعليم العالي والشهادات الصادرة عنهما بمختلف مسمياتها.

ويضيف لحدو إن المكتب يصدق كذلك وثائق وزارة الصحة كالتقارير الطبية وتقارير المشافي والمراكز الصحية ووثائق وزارة العدل كإثبات الزواج أو بيان زواج إضافة إلى وثائق النقابات المهنية أو المنظمات الشعبية كشهادات الخبرة وممارسة المهنة وبيانات القيد العقاري الصادرة عن طريق مديرية المصالح العقارية.

وبين لحدو أن أي مواطن يحضر أي وثيقة دراسية من الخارج يجب أن تكون موشحة بتوقيع البعثة السورية بالدولة المضيفة ثم يقوم المكتب بالتأكد من صحة هذه الوثيقة ومن ثم يصدقها لتصبح قانونية داخل البلاد إضافة إلى تصديق وثائق إثبات الإقامة بالنسبة لأبناء سورية في دول المغترب الخاصة بعمليات التأجيل الدراسي أو دفع البدل الخارجي وهذا الأمر يشمل كذلك جميع الوكالات الخارجية.

عدد من المراجعين أكدوا أن هناك سرعة في الأداء وعدم وجود أي تأخير أو معوقات فبعد التأكد من سلامة المعلومات والتواقيع يتم تصديق الوثيقة خلال عدة دقائق فقط ومنهم المراجع رضوان من مدينة القامشلي الذي راجع المكتب للتصديق على إخراج قيد خارجي لزوجته.

المراجع سعود الخليل أشار إلى أنه قبل افتتاح المكتب القنصلي كان يضطر للسفر إلى دمشق وتحمل عناء السفر والتكاليف المالية أما اليوم فتتم العملية بكل بساطة ودون أي عناء وخلال فترة زمنية قصيرة.

السيدة مها من أهالي محافظة دير الزور المراجعة للمكتب القنصلي لتصديق وثيقة ولادة تبين أن الوثيقة إذا كانت مستوفية للمعلومات المطلوبة تنجز خلال دقائق وهذا شيء مبشر للعمل الخدمي في الدوائر الرسمية.

نزار حسن

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

أكثر من 22 ألف خدمة قدمها المكتب القنصلي في الحسكة