الشريط الأخباري

عدم تبنيها من قبل الأندية وقلة كوادرها التدريبية…أبرز صعوبات كرة اليد في حمص ‏

حمص-سانا

صعوبات عديدة تواجه لعبة كرة اليد في محافظة حمص تحد من تطويرها لعل أبرزها عدم وجود ‏أماكن مناسبة للتدريب واقتصار ممارستها على نادي الكرامة الى جانب عدم وجود مراكز ‏تدريبية لها.

واقع اللعبة في المحافظة ليس بالمستوى المطلوب وتحتاج للمزيد من العمل والتخطيط ‏الصحيح لإعادة ألقها وفقا لرئيس ‏اللجنة الفنية للعبة كرة اليد في المحافظة هاني سيد سليمان الذي بين أنه لا يوجد في المحافظة ‏ملعب بقياسات نظامية لكرة اليد باستثناء صالة غزوان أبو زيد الرياضية التابعة لمديرية ‏التربية.

وأشار سليمان إلى أن عدم تبني اللعبة من قبل باقي الأندية كما أن عدم وجود ‏مراكز تدريبية كافية لتأسيس قاعدة متينة للعبة حيث يوجد مركز تدريبي واحد تابع لفرع الاتحاد ‏الرياضي فضلا عن عدم وجود تغطية إعلامية كافية للعبة للتعريف باللعبة ونشرها على ‏نطاق واسع وعدم وجود كوادر فنية وادارية كافية لتطوير اللعبة وتوسيع قاعدتها يحد من آفاق تطويرها.

ودعا سليمان إلى تأمين أماكن مناسبة لممارسة اللعبة او اختيار بعض ‏المدارس المناسبة لممارستها ورفع أجور مدربي المراكز التدريبية التابعة للاتحاد الرياضي ‏لتتناسب والحالة المعيشية.

رئيس مكتب الألعاب الجماعية ماهر دالاتي بين ضرورة التنسيق مع فرع الاتحاد الرياضي ‏بحمص للتواصل مع إدارات أندية المدينة والريف لمحاولة تبني اللعبة وادراجها ضمن العابهم و‏خاصة أندية الريف التي تضم العديد من الخامات الواعدة الى جانب التواصل مع ‏مديرية التربية لتفعيل البطولات المدرسية كما ‏كانت سابقا رافدا للأندية ومكانا لانتقاء المواهب.

ويبلغ عدد مدربي كرة اليد العاملين في المحافظة ستة مدربين في حين لا يوجد أي حكم للعبة ‏ضمن أي درجة معتمد من قبل اتحاد اللعبة.‏

هنادي ديوب

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

النواعير يتصدر بطولة تجمع كرة اليد للناشئين باللاذقية

اللاذقية-سانا تصدر فريق النواعير بطولة تجمع كرة اليد للناشئين باللاذقية التي أقامها اتحاد اللعبة في …