الشريط الأخباري

الحزب الجمهوري يتلقى ضربة موجعة في انتخابات لويزيانا

واشنطن-سانا

تلقى الحزب الجمهوري الأمريكي ضربة موجعة على خلفية احتفاظ المرشح الديمقراطي جون بيل إدواردز بمنصب حاكم ولاية لويزيانا وتغلبه في الانتخابات على منافسه الجمهوري إيدي ريسبون المدعوم بقوة من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وذكرت وكالة اسوشيتد برس اليوم أن إعادة انتخاب الديمقراطي إدواردز حاكماً لولاية لويزيانا لولاية ثانية أمس خيبت آمال الجمهوريين باستعادة هذا المنصب رغم الدعم النشط من قبل ترامب الذي زار الولاية ثلاث مرات في الأشهر الماضية بغية التعبير عن تأييده للمرشح الجمهوري رجل الأعمال ريسبون.

ولفتت الوكالة إلى أن إدواردز الذي ركز على قضايا أشمل خاصة بالولاية بدلاً عن الأجندة الحزبية تمكن من حصد نحو 51 بالمئة من أصوات الناخبين مشيرة إلى أن جهود ترامب جلبت في الوقت نفسه تأثيراً معاكساً ودفعت الناخبين من معارضي الرئيس وذوي البشرة السمراء إلى الإدلاء بأصواتهم لصالح المرشح الديمقراطي في المرحلة الأخيرة من الانتخابات.

وألحقت هذه النتائج ضربة موجعة بالجمهوريين قبل عام من انتخابات الرئاسة في الولايات المتحدة وخاصة أنها جاءت بعد خسارة أخرى تكبدها حزب ترامب في المعركة من أجل منصب حاكم ولاية كنتاكي ونتائج ضعيفة حققها الجمهوريون في الانتخابات التشريعية بولاية فيرجينيا.

وكان ترامب تلقى الأسبوع الماضي صفعات متتالية مع دخول إجراءات المساءلة ضده مرحلة الجلسات العلنية والهزيمة الموجعة التي مني بها حزبه الجمهوري في الانتخابات المحلية التي جرت في ولايتي كنتاكي وفيرجينيا فيما ينذر برياح قوية تهدد حملة ترامب الانتخابية الرئاسية من جهة وتجعل احتمال عزله أكثر قابلية للتحقيق.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency