الشريط الأخباري

70 طفلاً سكريين يشاركون في فعالية تثقيفية وترفيهية بصالة الجلاء الرياضية

دمشق-سانا

شارك 70 طفلاً وطفلة من المصابين بمرض السكري الذين يتلقون العلاج في مركز الأطفال السكريين التخصصي في منطقة الزاهرة بدمشق في فعالية تثقيفية وترفيهية نظمتها وزارة الصحة اليوم في صالة الجلاء الرياضية بالمزة.

وتضمنت الفعالية التي تقام بمناسبة اليوم العالمي لداء السكري محاضرة توعوية حول الغذاء الصحي لمرضى السكري وعرضا لفريق الكشاف وفقرة غنائية شارك بها مع المغنية كارمن توكمه جي 11 طفلاً وطفلة سكريين بعنوان “الأمل طريقنا” كما خصصت خيمة للألعاب شارك بها الأطفال.

وفي كلمة له بيّن معاون وزير الصحة الدكتور أحمد خليفاوي أن تشخيص وعلاج مرض السكري يشكل تحدياً كبيراً على مستوى العالم لزيادة عدد المصابين به حيث من المتوقع أن يصل إلى أكثر من 400 مليون و238 ألفاً لكل الفئات العمرية بحلول عام 2030 مشيراً إلى جهود وزارة الصحة في تقديم العلاج المجاني والتوعية والتثقيف بالمرض للوقاية منه.

من جانبها أوضحت الدكتورة هزار رائف مديرة صحة دمشق أن عدد مرضى السكري المسجلين في صحة دمشق يبلغ نحو 20 ألف مريض يتلقون العلاج عبر العيادات التخصصية في المراكز الصحية وعددها 40 مركزاً والمركز التخصصي للأطفال السكريين وجميع هذه المراكز تقدم العلاج المجاني إلى جانب إجراء تقييم لحالاتهم كل ستة أشهر مؤكدة عدم وجود انقطاع للخدمة رغم الصعوبات التي فرضتها الحرب الإرهابية على سورية.

بدورها أوضحت الدكتورة رانية شفه رئيسة دائرة الأمراض المزمنة في وزارة الصحة أن الوزارة تقدم مختلف أنواع العلاج الدوائي والتشخيصي لمرضى السكري وفعاليات توعوية وتثقيفية مشيرة إلى أن عدد الأشخاص المصابين بمرض السكري من النمطين الأول والثاني المسجلين بالوزارة 140 ألف مريض من جميع المحافظات.

ويهدف الاحتفال باليوم العالمي لداء السكري الذي يصادف في الـ 14 من تشرين الثاني من كل عام بحسب رئيسة المركز التخصصي للأطفال السكريين الدكتورة منى دكر إلى التوعية والتثقيف بأهمية الوقاية من المرض والاهتمام بمعالجته للوقاية من الاختلاطات المرافقة له مشيرة إلى أن احتفالية هذا العام تقام تحت شعار (السكري والعائلة) لذلك تم اختيار عدد من الأطفال الذين يستفيدون من خدمات المركز مع أسرهم للمشاركة في فعالية اليوم.

ولفتت الدكتورة دكر إلى أن المركز الذي أحدث منذ ثلاث سنوات يقدم خدماته إلى 750 طفلاً وطفلة وهي خدمات دوائية وتحاليل طبية ومتابعة دورية إضافة إلى أنشطة صيفية رياضية وفكرية تبرز مواهبهم وإبداعهم للتأكيد أنه برغم كون السكري مرضاً مزمناً لكن الأطفال قادرون على مواصلة حياتهم بشكل طبيعي.

وحول مشاركتها الأطفال السكريين في تسجيل أغنية (الأمل طريقنا) بينت المغنية كارمن توكمه جي أنها تجربتها الأولى معهم لافتة إلى وجود مشروع لديها حول التوعية والتثقيف بالأمراض المزمنة من خلال الفن كونها صيدلانية إلى جانب عملها كمغنية.

وعبّر عدد من الأطفال عن سعادتهم بالمشاركة بالفعالية حيث لفت الطفلان أمل ومحمد ديوب إلى أن مرض السكري كغيره من الأمراض وأنهما يتلقيان العلاج في المركز التخصصي للأطفال السكريين ويعيشان حياة طبيعية بينما أشار عبدو رضوان والد الطفل رضوان إلى دور الأهل في مشاركة أطفالهم في مختلف الفعاليات والتوعية والترفيهية لإبراز مواهبهم وإبداعهم.

إيناس السفان
تصوير: أسماء الدوس

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

فعالية تثقيفية وترفيهية بصالة الجلاء الرياضية لأطفال مرضى السكري

تصوير: أسماء الدوس