38 معصرة زيتون عاملة في حماة والسويداء.. وارتفاع تكاليف الإنتاج يزيد أسعار الزيت

السويداء-حماة-سانا

تتواصل عمليات عصر الزيتون في معاصر حماة والسويداء طوال موسم قطاف وعصر الزيتون الذي بدأ في منتصف تشرين الأول الماضي في ظل توقعات بإنتاج وفير.

وتحدث عدد من أصحاب المعاصر في حماة لنشرة سانا الاقتصادية عن واقع العمل فبين هاشم صالح صاحب معصرة زيتون في وادي العيون أن إنتاج الزيت للموسم الجاري أفضل من حيث الكمية بطاقة إنتاج 30 إلى 50 طنا يوميا واجرة عصر الكيلو الواحد 16 ليرة لافتا إلى أن نسبة استخراج الزيت هذا الموسم أعلى من المواسم السابقة وتتراوح بين 28 و36 بالمئة.

وفي معصرة حماة قال صاحب المعصرة بسام كيلاني إن هناك تفاوتا بجودة الإنتاج وذلك حسب خدمة أشجار الزيتون ومناطق زراعتها لافتا إلى أن استخراج الزيت تتراوح بين 20 و25 بالمئة وفي بعض الأحيان تصل إلى 35 بالمئة وهو مرتبط بخبرة صاحب المعصرة وكفاءتها التشغيلية ومدى التقيد بمراحل عصر وإنتاج الزيت مشيرا إلى عدم توفر مخصصات الوقود للمعصرة وتدني أجور العصر مقارنة بمناطق الساحل.

ورأى المزارع صالح زروف أن هناك ارتفاعا بأجور عصر الزيتون وأجور النقل إلى المعاصر في حين تتراوح أسعار بيع الزيت بين 25 و 30 ألف ليرة للصفيحة الواحدة في منطقة مصياف وريفها التي تعد من أهم مناطق انتاج الزيتون وزيته على مستوى المحافظة.

من جهته ذكر عبد المنعم صباغ مدير زراعة حماة في تصريح للنشرة الاقتصادية أن إنتاج المحافظة من ثمار الزيتون لهذا الموسم يقدر بنحو 63 ألف طن بزيادة نحو 5 آلاف طن عن إنتاج العام الماضي فضلا عن زيادة استخلاص الزيت بنسبة أكثر من 10 بالمئة.

من جهتها بينت المهندسة سوسن القيسي رئيسة دائرة الزيتون بزراعة حماة وجود 32 معصرة قيد التشغيل في المحافظة تجري متابعة عملها بشكل يومي وهناك زيادة من ناحية الكم والنوع في الإنتاج ونسبة استخراج الزيت وصلت في منطقة مصياف إلى 40 و45 بالمئة في حين لم تتجاوز العام الماضي 20 بالمئة.

وأضافت القيسي إنه تم تشكيل لجنة مركزية على مستوى المحافظة لمراقبة ومتابعة آلية عمل معاصر الزيتون بالمحافظة والتأكد من التزام أصحاب المعاصر بالشروط الفنية لإنتاج زيت الزيتون وترحيل مادة الجفت وفق الأسس والمعايير المحددة.

وتشهد معاصر الزيتون في محافظة السويداء إقبالا متزايدا مع توسع عمليات قطاف ثمار الزيتون التي بدأت بعد منتصف تشرين الأول وتستمر لمدة شهرين.

وبين مدير زراعة السويداء المهندس أيهم حامد لنشرة سانا الاقتصادية أن عدد المعاصر الآلية العاملة بالمحافظة حاليا 6 معاصر تتم متابعتها بشكل دائم لافتا إلى أن التقديرات الأولية لإنتاج الزيت تبلغ 1700 طن تسد جزء من احتياجات المحافظة وتزيد عن الإنتاج في الموسم السابق بنحو 300 طن نتيجة توفر الظروف الجوية الملائمة.

وبين المزارع أسد الحلبي من المزرعة أن ارتفاع سعر الزيت يعود لزيادة تكاليف مستلزمات الإنتاج من القطف والنقل والعصر وعبوات التعبئة مطالبا بإقامة شركات لتسويق الزيت و تخفيض أجور العصر ويرى سلمان الجباعي محاسب إحدى المعاصر أن حركة الإقبال على العصر للموسم الحالي أفضل من الذي سبقه وأسعار صفيحة الزيت الواحدة يختلف بيعها من قبل المزارعين و يتراوح بين 30 و 35 ألف ليرة فيما يؤكد مدير الزراعة أن تكلفة إنتاج الصفيحة الواحدة تصل إلى 28 ألف ليرة.

من جهته رئيس دائرة الأشجار المثمرة في مديرية الزراعة المهندس خلدون الجبر ينصح المزارعين للحصول على زيت جيد بعدم بدء القطاف قبل تحول 60 بالمئة من الثمار إلى اللون الأسود وجنيها يدويا ونقلها في صناديق بلاستيكية أو خشبية مثقبة وتعبئة الزيت في عبوات معدنية.

سهاد حسن وعبد الله الشيخ-عمر الطويل

انظر ايضاً

تحطيم قيصر.. لا يكفي!!

خلال 72 ساعة تتقدم بلجيكا وألمانيا بالإنابة عن منظومة العدوان والولايات المتحدة التي تَقودها بمشروع …