الشريط الأخباري

مجموعة سياحية أمريكية تزور مدينة تدمر الأثرية وتوثق حجم اعتداءات تنظيم “داعش”

تدمر-سانا

زارت مجموعة سياحية يحمل أعضاؤها الجنسية الأمريكية مدينة تدمر الأثرية واطلعوا على معالمها وآثار الدمار الذي خلفه تنظيم “داعش” الإرهابي قبل اندحاره من المنطقة بفضل بطولات الجيش العربي السوري وتضحيات بواسله.

المجموعة السياحية التي يناصر أعضاؤها قضايا الشعوب الوطنية ونضالها ضد الاستعمار وقوى الاحتلال ولا سيما الشعبين السوري والفلسطيني زاروا متحف تدمر الوطني ومعبد بل الشهير وشارع الأعمدة والمسرح الأثري ومقر مجلسي الشيوخ والشعب التدمريين ووثقوا الدمار الذي تعرضت له أبرز المعالم التاريخية جراء اعتداءات تنظيم “داعش” الإرهابي الظلامي قبل اندحاره.

وقالت السائحة دونا نصور طبيبة اختصاصية في الطب النفسي وهي من أصل سوري في تصريح لمراسل سانا بتدمر إن زيارتي هذه هي الثانية إلى سورية حيث زرتها قبل عدة أعوام وقد لفت نظري الآن أن الأوضاع في سورية تحسنت كثيراً بعد اندحار الإرهاب وعودة قسم كبير من المهجرين إلى مناطقهم بعد أن أصبحت المدن والقرى آمنة معبرة عن سعادتها الغامرة بمشاهدة تاريخ وحضارة تدمر لكنها أبدت حزنها على الدمار الذي طال بعض المواقع الأثرية بالمدينة المسجلة على لائحة التراث العالمي من قبل أعداء الثقافة والحضارة الإنسانية.

وأبدت السائحة نصور حماسها الشديد لاستقدام مجموعات سياحية إلى سورية عامة وتدمر بشكل خاص للاطلاع على حضارة سورية لافتة إلى أنها تعمل مع مجموعتها لمناصرة ودعم سورية في أمريكا والمحافل الدولية.

من جانبه قال الأديب والكاتب هنري: “عملت على شد الرحال إلى سورية مهد الحضارة والتاريخ الإنساني حتى أعتذر للشعب السوري عما جنته أمريكا في دعمها ومساندتها للأيدي الآثمة التي عبثت في هذا البلد العريق” مؤكداً “أنه على ثقة بأن سورية ستنتصر في الحرب الظالمة التي تشن عليها” ومبيناً أن “تدمر تستحق أكثر من زيارة” داعياً المنظمات الدولية إلى المساهمة بإعادة إعمار صروحها الأثرية التي خربها الإرهابيون.

عدنان الخطيب

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

مجموعة سياحية وثقافية روسية تزور مدينة تدمر الأثرية

ــ تصوير أسامة الخطيب