الشريط الأخباري

الحفاظ على البيئة وسلامتها في العدد الجديد من مجلة شامة

دمشق-سانا

وجهت مجلة شامة من خلال عددها الجديد الأطفال نحو قيمة مهمة وهي الحفاظ على البيئة من التلوث عبر تعريفهم بأسلوبها البسيط ورسوماتها المفعمة بالحياة بأضرار التلوث البيئي على حياة الإنسان.

ونوعت المجلة الصادرة عن الهيئة العامة السورية للكتاب عبر عددها في أساليب التوجيه التربوي بين الشعر والقصة والسيناريو لتشجع على السلوكيات المرتبطة بالحفاظ على البيئة بدءاً من افتتاحية رئيس التحرير أريج بوادقجي التي ركزت على أركان الطبيعة الأساسية التراب والماء والزرع والهواء ولوحة الغلاف رسوم رهف شيخاني وجاءت مفعمة بألوان الفرح.

ونجحت المجلة في معالجة الفكرة بأكثر من أسلوب أدبي وعبر أشكال رسم متعددة تنوعت بين “قصة شجرة الرمان تبكي” للكاتب موفق نادر ورسوم عمران لبودة وقصيدة “البيئة صديقتنا” شعر صفوان بيضون ورسوم غادة حداد وقصة “طائرة من ورق” للكاتبة أميمة إبراهيم ورسوم سمارة حناوي وقصة “ابتسامة” لخليل البيطار ورسوم رند الدبس إضافة إلى سيناريو “كيف تدور الأشياء” لميس العاني ورسوم عبدو الرجولة وسيناريو “ميمي والغيوم” لسامر أنور الشمالي رسوم رنا قويدر وقصة مترجمة بعنوان “ذكاء غراب” ترجمها يمان جواد.

وكان من اللافت في العدد الجديد لـ شامة إشراك الأطفال في الكتابة للمجلة حيث تضمن العدد مجموعة من القصص التي كتبها أطفال شامة منها قصة “على بساط الحكايات” للطفلة شآم بخيتي ورسوم لينا نداف وقصة “حلم ماهر” للطفل ورد غياث صالح ورسوم لمى زينة وقصة “سر الجدة” للطفلة طلة عدنان الصفدي.

كما تضمن العدد مجموعة من الألغاز والتسالي وزاوية ماذا يحدث في هذه اللوحة والتي توجهت هذه المرة للتوعية بأهمية المياه في حياة الإنسان.

شذى حمود

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

مجلة شامة تحتفي بفصل الخريف في عددها الجديد

دمشق-سانا احتفت مجلة شامة الصادرة عن الهيئة العامة السورية للكتاب بعددها الجديد بفصل الخريف بطريقتها …